استجابة الحكومة لمطالب مكتب إقليم برقة مشاركة في العدوان على ليبيا

أخبار ليبيا24 – خاص

اعتبر مجلس الحكماء والشورى ، ومؤسسات المجتمع المدني ، والمجلس الأعلى للثوار بالكُفرة استجابة الحكومة لمطالب المكتب السياسي لإقليم برقة بمثابة المشاركة في العدوان على الأمة الليبية.

وأكدت المؤسسات في بيان مشترك تحصلت أخبار ليبيا 24 على نسخة منه على حق الشعب الليبي في القصاص ممن وصفتهم بـ”المجرمين”  الذين ألحقوا به ضرر جسيم طال كافة أبنائه ، وعرض وحدة وسلامة وأمن التراب الوطني إلى أشد الأخطار .

وشددوا على ضرورة محاسبة أعضاء ورؤوساء المكتب السياسي لإقليم برقة وألا يفلتوا من  العقاب، مشيرين إلى أن عدالة الشعب الليبي سوف تطال المجرمين ومن ساعدهم وتعاون معهم وإن طال الزمان، بحسب البيان.

واعتبرت المؤسسات حصار وغلق مصادر رزق الليبيين والتضييق عليهم يعد ابتزازاً واستفزازاً للشعب الليبي، مؤكدين على تمسكهم بليبيا كلا واحدا غير قابل للتقسيم ، وإن ثرواتها لكل أبنائها.

Exit mobile version