مدراء مستشفيات بنغازي يحملون الغرفة الأمنية المشتركة تدهور الوضع الأمني

أخبار ليبيا 24 – خاص

حمل مدراء مستشفيات بنغازي الغرفة الأمنية المشتركة مسؤولية تردي الأوضاع الأمنية في المدينة والتي أدت إلى إغلاق أغلب المستشفيات ببنغازي.

وأكد مدراء المستشفيات ببنغازي في بيان لهم أن الغرفة الأمنية تتحمل المسؤولية كاملة الأرواح التي ستفقد نتيجة عدم وضع حلول جذرية لمشاكل المدينة الأمنية.

وأوضح البيان أن مستشفيات المدينة تعاني من تدهور أمني إلى حد يستحيل معه العمل وإنقاذ أرواح الناس مشيرا إلى الاعتداء الأخير الذي تم على أحد أطباء مستشفى الجلاء، مما أدى إلى إغلاقه.

وأشار بيان مدراء مستشفيات بنغازي إلى أن هذه الاعتداءات تكررت ولأكثر من مرة مع عجز كامل للأجهزة الأمنية في تأمين هذه المرافق.

يشار إلى أن مستشفيات مدينة بنغازي تعرضت مرارا لهجوم على مقارها أو على الأطقم الطبية بالأسلحة الآلية والأسلحة البيضاء وأغلقت أكثر من مرة احتجاجا على هذه الهجمات إلى أن الأمر لم يتغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى