أعضاء من المؤتمر يرفضون القرار 42 الصادر من بوسهمين

أخبار ليبيا24 – خاص

رفض عدد من أعضاء المؤتمر الوطني قرار رئيس المؤتمر نوري بوسهمين رقم 42 القاضي بتشكيل قوة لتحرير الموانئ النفطية التي يسيطر عليها معتصموا حرس المنشآت النفطية.

وأكد الأعضاء في مذكرة تقدموا بها لأعضاء مكتب الرئاسة بالمؤتمر وأعضاء المؤتمر أن الإعلان الدستوري بان القائد الأعلى للقوات المسلحة هو المؤتمر الوطني وليس بوسهمين.

وأوضح الأعضاء أنه كان لزاما على رئيس المؤتمر أن يرجع للمؤتمر والتصويت على القرار قبل إصداره، مؤكدين أن التفويض الذي منح لبوسهمين كان قد انتهى قبل إصدار هذا القرار.

وأشار الأعضاء الرافضين للقرار إلى أن القرار رقم 42 هو قرار غير قانوني مطالبين بعرضه على المؤتمر ليأخذ بشأنه القرار المناسب.

وأفادوا بان هذا القرار يؤدي إلى إشعال فتيل الحرب الأهلية بين الليبيين في ضوء انتشار السلاح وعدم انضباطية المجموعات المسلحة المكلفة بهذه المهمة وعدم التزامها بأوامر رئاسة الأركان.

يشار إلى أن رئيس المؤتمر الوطني نوري بوسهمين كان قد اصدر القرار 42 بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة وينص القرار على تشكيل قوة عسكرية لتحرير المانيء النفطية التي يسيطر عليها معتصمون تابعين لحرس المنشآت النفطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى