زيدان: الصادق الغرياني أحرج الدولة بتصريحاته الغير مسؤولة

أخبار ليبيا24 – خاص

قال رئيس الوزراء السابق علي زيدان اليوم السبت خلال لقاء متلفز على قناة ليبيا الأحرار، إن مفتي ليبيا الشيخ الصادق الغرياني من خلال منصبه أحرج الدولة كثيرا بتصريحاته الغير مسؤولة.

وأضاف زيدان أن تصريحات الغرياني  لاتنم عن رجاحة عقل ولاتنم عن شخص يعرف معنى المسؤولية واصفا إياه بأنه قابع في مكانه ويأتوه جمله من الحواريين يطلبون منه فتوى أو رأي فيخرج إلى الناس بناء على مانقل له ومن ثم يتراجع عن فتواه أو تصريحه.

وأفاد رئيس الوزراء السابق أن مفتي ليبيا أن شخص مثير للتوتر مثير للفتنة يتكلم من دون حساب ولايتردد في أن يقول كلام ولا يعتقد أنه مفتن من خلاله.

وتابع زيدان حديثه “إن الغرياني تحدث عني باستخفاف بطريقة فيها نوع من السخرية الشماتة وهذا لا يليق بمفتي ومن المفترض أن يكون راجح العقل ومسؤول ويكون آخر من يتكلم ويكون كلامه في الفصل ويكون كلامه في الفتوى”.

وأكد أن الغرياني أصبح وكأنه رئيس حزب سياسي مناصر لطرف معين دون غيره أو كأنه طرف سياسي، بالإضافة إلى تدخله في تعيين وزير الأوقاف وفي تعيين بعض الموظفين المتعلقين ببعض المرافق الإسلامية.

ودعا رئيس الحكومة الأسبق، أن يجنب المفتي نفسه هذه المهمة ويستريح لأنه أساء أكثر مما ينبغي لمهمة المفتي، لافتا إلى أن هذا رأي معظم الليبيين إلا من يحيطون به من حواريه.

وذكر زيدان أنه لم يهتم بكلام الغرياني لأنه طرف ولأنه مغرض ولأنه لم يكن نزيها، مشيرا إلى أنه أثير موضوع كتابة مذكرة للمؤتمر الوطني العام لفحص الرجل من الناحية الجسدية ومن الناحية النفسية هل هو في وضع يؤهله للإفتاء أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى