مشايخ وأعيان إقليم برقة يعلنون تأييدهم خطوة بيع النفط

أخبار ليبيا24 – خاص

أعلن مشايخ وأعيان إقليم برقة اليوم الثلاثاء بمدينة إجدابيا تأييدهم للمجلس السياسي والمكتب التنيفذي لإقليم برقة في خطوتهم ببيع النفط.

وأضاف البيان أن مادعا الإقليم إلى بيع هو الحاجة المادية الملحة وعجز الدولة عن وضع حلول للامن المنتهك في الإقليم.

وأشار البيان إلى التحرك الذي وصفه بـ”الخطير” المتمثل في مهاجمة قوات عسكرية من مدينة مصراتة على قوة دفاع برقة المتمركزة بمدينة سرت، مطالبين سكان إقليم برقة بضبط النفس لأبعد حد.

تحذير

وحذر مشايخ وأعيان برقة في بيانهم كل من تسول له نفسه التحرك ضد توجه الإقليم وأهله، مؤكدين أنهم في حلٍ مما قد يترتب على ذلك من تداعيات.

ودعا البيان كل ثوار برقة ورجالها للدفاع والذود عن حقوق الإقليم أرضا وعرضا، وألا يتوانوا عن تلبية النداء والإقدام.

ودعا البيان أهالي إقليمي طرابلس وفزان بتحديد موقفهم مما يجري اليوم، مشددا على أن كافة الأقاليم هي كيان واحد ومصيرها واحد.

وطالب مشايخ وأعيان برقة نظرائهم في إقليمي طرابلس وفزان عدم انقياد وانصياع أبنائهم إلى النعرات الداعية للاعتداء على برقة حقنا لدماء الجميع.

وخاطب البيان كافة المنظمات الدولية متمثلة في هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية والمؤتمر الإسلامي وكافة الدول بأن الاعتداء على إقليم يطالب بحقوقه مخالفا لكافة الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية.

الانفصال

ناشد مشايخ وأعيان إقليم برقة العالم الحر أن يبادر ويحقق موقفه تجاه مايحدث الآن من انتهاكات على الإقليم والمدنيين به مما قد يترتب عليه الانفصال وضرب الوحدة الوطنية في مقتل.

وذكر البيان أنه تم في وقت سابق التنبيه والتحذير من أن الاعتداء على الإقليم سوف يؤدي إلى مابعد الفيدرالية.

ودعا البيان أعضاء مجلس الشيوخ في برقة المختارين في المحافظات الأربع  إلى انعقاد دائم والالتحام مع غرفة العمليات للتشاور والتنسيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى