أردوغان: تركيا لن تقبل بانضمام السويد وفنلندا إلى الناتو

أخبار ليبيا24

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن ليس من الممكن لتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن تدعم خطط السويد وفنلندا للانضمام إلى الاتفاقية نظرا لأن دول الشمال “موطن لكثير من المنظمات الإرهابية”.

وقال أردوغان للصحافة في إسطنبول “نتابع التطورات المتعلقة بالسويد وفنلندا لكننا لا نتبنى وجهات نظر إيجابية”.

ويتطلب صعود الناتو لدولة عضو جديدة موافقة إجماع من جميع الأعضاء الحاليين.

وفي حديثه للصحفيين في إسطنبول، قال أردوغان إن أنقرة ليس لديها “آراء إيجابية” بشأن التحركات المتوقعة للدول الاسكندنافية للسعي للحصول على العضوية، متهما إياها بأنها “بيوت ضيافة لمنظمات إرهابية”. وقال، “ليس من الممكن أن نكون مؤيدين”.

وانضمت تركيا إلى الناتو في عام 1952، ولديها ثاني أكبر جيش في الحلف المكون من 30 عضوًا بعد الولايات المتحدة.

وأشار أردوغان إلى استضافة دول الشمال لأعضاء حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا على أنه جماعة إرهابية.

وكانت السويد داعمة لوحدات حماية الشعب الكردية، الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، خلال الصراع السوري.

والتقى وزرائها بقادة وحدات حماية الشعب، الأمر الذي أدانته أنقرة.

كما أشار أردوغان إلى قبول الناتو لليونان كعضو في عام 1952 بأنه “خطأ”. وتركيا واليونان متنافسان منذ فترة طويلة وقد قاتلا في صراعات ضد بعضهما البعض حتى كعضوين في الناتو. وقال أردوغان “نحن كتركيا، لا نريد تكرار نفس الأخطاء.

ويوجد في السويد حاليًا ستة أعضاء أكراد في البرلمان يمثلون الليبراليين والديمقراطيين السويديين والديمقراطيين الاجتماعيين وحزب اليسار.

ودعا زعماء فنلندا، يوم الخميس، إلى عضوية الناتو “دون تأخير” ومن المتوقع أن تحذو السويد المجاورة حذوها، مما يجعل الأمر شبه مؤكد أن الدول الاسكندنافية ستتخلى قريبًا عن مواقفها التقليدية الحيادية تجاه كل من الناتو وروسيا لصالح الانضمام إلى الدفاع المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى