مليشيا النواصي تستولي على مبنى تابع لوزارة الثقافة

أخبار ليبيا 24

كشفت وسائل إعلام محلية عن استيلاء إحدى مليشيات النواصي في العاصمة طرابلس غرب البلاد على مقر تابع لوزارة الثقافة.

وأوضحت أن القوة التابعة لمليشيات النواصي بدأت في نقل أفرادها وآلياتها إلى مقر المطابع الحكومية، مؤكدة استيلائها على المقر التابع لوزارة الثقافة بالقوة.

وأشارت إلى أن مليشيات النواصي برئاسة مصطفى قدور، و المتمركزة سابقًا في فندق ماريوت نقلت كافة معداتها للموقع الجديد. لافتة إلى أن قادة المليشيات رفضت تعليمات وزارة الداخلية بعدم المساس بمباني المطابع والجهات الأخرى داخل المطبعة.

وتضم “مليشيات النواصي” مسلحين غالبيتهم من “الجماعة الليبية المقاتلة”، ويبلغ عددها نحو 2000 عنصر، وتمتلك أسلحة متوسطة. وتحظى بدعم الإخواني الإرهابي المدعو علي الصلابي، وتتمركز في العاصمة طرابلس.

التوغل

وبالتزامن مع تحركات المليشيات قرب موعد الانتخابات، ترأس أخ قائد مليشيات النواصي الصيد قدور. أول اجتماع لشركة الخطوط الأفريقية، الأحد، بعد أيام من تكليفه بالمنصب من قبل رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة.

ونصّت المادة الأولى القرار رقم (47) لسنة 2021 على إيقاف مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الأفريقية عن ممارسة مهام عمله. وذلك لحين انعقاد الجمعية العمومية للشركة.

الدبيبة أصدر القرار، قبل أيام، بوقف مجلس إدارة شركة الخطوط الأفريقية عن العمل، وشكّل لجنة تسييرية بدلًا عنه برئاسة قدور. وذلك في أيام رئاسة الأخير للحكومة قبل تكليف نائبه رمضان بوجناح بدلا منه لدخوله الانتخابات الرئاسية.

قرار الدبيبة شمل أمرا بتسليم رئيس اللجنة التسييرية الأختام الخاصة بعمل مجلس الإدارة من الرئيس الموقوف عن العمل. كما طالب اللجنة بتقديم تقرير دوري حول نشاط الشركة لرئيس مجلس إدارة الشركة الليبية الأفريقية للطيران القابضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى