امغيب: المشري يرعبه ترشح حفتر 

أخبارليبيا24 

علق عضو مجلس النواب سعيد امغيب اليوم الجمعة على رفض رئيس الأعلى للدولة خالد المشري لترشح القائد العام المشير خليفة حفتر لانتخابات الرئاسة. 

وقال أمغيب في منشور عبر حسابه على “فيسبوك” :”في حادثة ليست بالجديدة ولا الغريبة القيادي في جماعة الإخوان المفسدين رئيس ما يسمى مجلس الدولة خالد المشري يهدد بالحرب والدمار وإزهاق عشرات إن لم تكن مئات الآلاف من الأرواح إذا ترشح المشير خليفة حفتر وفاز بالانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر القادم، جاء هذا القول على لسانه في لقاء له بث على قناة الجزيرة القطرية ليلة البارحة”. 

وأضاف النائب :”أنا اليوم لا أريد أن أخبركم فقط عن مقدار سعادتي وغبطتي وأنا أشاهد وأتابع هذا الكم الهائل من الرعب والخوف والهلع والتوتر الذي يعيشه المشري وجماعته هذه الأيام بسبب إصرار المجتمع الدولي على إجراء الانتخابات في موعدها، وفشلهم في كل ما خططوا له ابتدأً من مؤتمر استقرار نجلاء إلى رفض قادة كل الدول الأفريقية والعربية والإقليمية محاولاتهم في تأجيل الانتخابات”. 

وتابع امغيب :”ولا عن استغرابي من تكرار هذا السفه على لسان من نصبوا أنفسهم أوصياء على الشعب الليبي وناطقين باسمه هؤلاء الذين لايريدون للوطن الاستقرار والتخلص من التبعية والتدخلات الخارجية وعلى رأسهم المدعو المشري”. 

وأضاف النائب :”لكنني أريد أن أُبشركم أيضاً بأن كل المعطيات والتوقعات تشير إلى أن المشير خليفة حفتر سوف يفوز بالانتخابات بمساندة ومؤازرة كل الشرفاء من أبناء هذا الوطن الذين أبداً لن يبيعوا بلادهم بالمال ولا يبحثون عن المناصب ولا يضعفون أمام الوعود الزائفة والمغريات الخادعة”. 

وذكر امغيب :”ما يرعب خالد المشري الخائف من خروج الأتراك ووصول شخصيات وطنية منتخبة إلى هرم السلطة، هو وصول رجل أثبتت كل الظروف والمواقف والأحداث السابقة أنه قادر أن يعيد لوطنهم السيادة والاستقرار والكرامة”. 

وقال النائب :”ألا تعلم يا خالد المشري أن الظروف قد تغيرت وأن كل المعادلات السابقة أصبحت من الماضي؟، ألم تعلم أن دويلة قطر أصبحت مهددة من داخلها تعصف بها الخلافات ولن تكون قادرة على منحك أي دولار وأن الضعف وصل بها إلى أن طلبت الاستعانة منك ومن محمد المنفي !”. 

وتابع امغيب :”ألم تعلم يامشري أن الوضع الصحي لأردوغان أصبح أسواء من وضع ليرته التركية، وألم تعلم أن الشعب الليبي وخاصة أهلنا في طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل قد عرفوكم وخبروكم وعرفوا خداعكم وخيانتكم ولن تنطلي عليهم أكاذيبكم مرة أخرى”. 

وختم النائب :”ألم تعلم أن تونس تخلصت من هيمنة تنظيمكم الإرهابي وحتى السودان، ألم تعلم أنكم أصبحتم مكروهين في كل أصقاع الأرض وليس عندنا فقط !؟”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى