إصابة سيدة سودانية.. الرصاص العشوائي متى ينتهي في بنغازي؟

أخبار ليبيا24

تُمطر، السماء في بنغازي بين الفينة والأخرى رصاصًا عشوائيًا يسفر سقوطها في بعض الأحيان عن سقوط شخص ما إما صريعًا أو مصابًا.

وفي يوم الأربعاء، تعرضت سيدة سودانية لـ إصابة برصاصة عشوائية في إحدى رجليها، بينما كانت موجودة في طريق النهر ببنغازي.

وقالت، مسؤولة الإعلام، بمستشفى الجلاء، لأخبار ليبيا 24، الأربعاء، إن إصابة عايدة عباس (30 عاما) وقعت في الرجل اليمنى.

وأشارت فادية البرغثي، إلى أن حالتها الصحية مستقرة، وقد تلقت الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بالمستشفى.

وإصابة السيدة السودانية، ليست الأولى من نوعها؛ حيث غالبًا ما تُسجل المستشفيات في بنغازي إصابات أدى بعضها إلى وفاة الضحية. ويأتي ذلك، بينما قُيدت جُل الإصابات ضد مجهول.

على غرار ما حدث للسيدة السودانية

وعلى غرار، ما حصل للسيدة السودانية، فقد شهد منتصف شهر أكتوبر الماضي، إصابة شاب مصري برصاصة عشوائية على مستوى الصدر.

وقد أكد، مصدر طبي مسؤول بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث إصابة الشاب المصري هاني رفعت محمود (30 عاما) برصاصة عشوائية في منطقة المساكن.

وأوضح المصدر، أن محمود، تم إسعافه إلى مستشفى الجلاء بعد إصابته برصاصة عشوائية على مستوى الصدر، وقد تلقى الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بالمستشفى.

إصابة سيدة سودانية برصاصة عشوائية في بنغازي
إصابة سيدة سودانية برصاصة عشوائية في بنغازي

إصابة قاتلة برصاص عشوائي

وفي يناير 2021 أنهت رصاصة عشوائية حياة المواطن، فايز النعاس الجازوي (46 عاما). وقد أصيب الجازوي وهو من سكان منطقة المساكن مباشرة في رأسه ما أدى لسقوطه  صريعًا.

ظاهرة، الرصاص العشوائي، تعاني منها بنغازي نتيجة انتشار السلاح. وعلى الرغم من التحذيرات والمعارضات لهذه الظاهرة، إلا أنها لازالت مستمرة، خاصة في المناسبات الاجتماعية.

وانتشر السلاح في ليبيا بشكل لافت منذ ثورة 17 فبراير 2011 وذلك إثر اقتحام مخازن السلاح بجميع معسكرات الجيش والأجهزة الأمنية والاستيلاء عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى