أزمة نقص الوقود وغاز الطهي في الجنوب .. وعود دون حل !

أخبار ليبيا 24 – تقارير

لا يزال الجنوب الليبي يعاني أزمة نقص وارتفاع أسعار الوقود وغاز الطهي التي استمرت لسنوات طويلة، تزامناً مع نقص السيولة النقدية، واحتكار غاز الطهي بسوق السوداء، حيث يتراوح سعر البنزين من 3 إلى 5 دنانير للتر الواحد، وسعر اسطوانة غاز الطهي المنزلي من 120 إلى 140 دينار، بمدن ومناطق الجنوب.

وقال الناطق باسم المجلس البلدي سبها أسامة الوافي – في تصريح خاص لوكالة أخبار ليبيا 24 – اليوم الخميس، إن المدينة تشهد نقصاً حاداً في الوقود بنوعيه وغاز الطهي المنزلي، لافتاً أن هذه الأزمة ليست بالجديدة.

احتياط

وذكر أن بلدية سبها كانت تستجلب الوقود من مستودع رأس المنقار في السنوات الماضية حتى أصبح لدينا احتياط .

وأوضح الوافي، أن بعد استلام حكومة الوحدة الوطنية مهامها قام نائب رئيس الحكومة رمضان بوجناح بنقل المهام إلى لجنة تم تشكيلها بمهام توفير الوقود والغاز، مؤكداً أن غاز الطهي لا يتم تهريبه خارج البلاد، أما بالنسبة للوقود لا يوجد شيء وصل إلى مستودع سبها، بسبب توقف عمليات الإمداد لعدة أسباب أبرزها أصحاب سيارات النقل أكدوا بأنهم يتعرضون لمضايقات في البوابات وكل جهة قدمت حجتها.

معاناة

وأضاف أن المجلس البلدي سبها قام بزيارة طرابلس لبحث أزمة نقص الوقود وغاز الطهي، ولنقل معاناة أهل المنطقة بالعموم، مشيراً إلى أن الحلول يجب أن تكون بمراقبة وتأمين عملية وصول الوقود وغاز الطهي إلى مستودعها وضمان وصولها للمواطن.

وأكد الوافي، هذه المشكلة لا توجد بوارد لحلها، وهذا الوضع ولد حالة من الاحتقان لدى الشارع العام وصلت حد اتهام المجلس البلدي بالتقصير والتواطؤ، مضيفاً أنهم لا يريدون أي وعود، بل يطالبون بتطبيق القانون 59 لأن المركزية والمسافة بينهم وبين العاصمة أرهقتهم كثيراً، ولا حلول تلوح في الأفق.

زيادة الأسعار

ومن جهته، أشار المواطن محمد واسلي – لوكالة أخبار ليبيا 24، إلى أنه قام بتعبئة الوقود في أوباري بقيمة 60 دينار للعشرين لتر، وتحصل على أسطوانة غاز طهي بمبلغ 140 دينار صباحاً، قابل للزيادة خلال الساعات القادمة.

 وقال المواطن أحمد الحداد إن سعر الوقود في غات وصل إلى 4 دنانير للتر الواحد، وغاز الطهي غير متوفر.

وقال المواطن خليفة الصغير إن سعر الوقود في الشاطئ بحوالي 2.5 للتر الواحد، وغاز الطهي 100 دينار.

المشاكل والصعوبات

والتقى نائب رئيس المجلس الرئاسي، موسى الكوني، ظهر اليوم الخميس في طرابلس ، عمداء بلديات المنطقة الجنوبية .

واستعرض عمداء البلديات خلال اللقاء، المشاكل والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات للمواطنين في جميع المجالات، لاسيما النقص الحاد في المحروقات، وغاز الطهي، والمعاناة التي يتكبدها المواطنين بارتفاع أسعارها في السوق الموازية.

وطالب عمداء البلديات من النائب، التدخل لحلحلة المشاكل التي تعانيها مدن الجنوب الليبي من تردي الخدمات في جميع المجالات، والتي تزداد تفاقماً لعدم وجود حلول جذرية .

بدوره، رحب الكوني  بالعمداء، وأثنى على جهودهم المبذولة لتوفير احتياجات المواطنين، وتكبدهم مشاق السفر للمطالبة بحقوقهم، وأكد سعيه لتذليل كل الصعوبات التي تواجهها البلديات، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة .

ووصف عمداء بلديات المنطقة الجنوبية لقائهم بالنائب موسى الكوني المثمر، لرغبته الأكيدة لتحقيق مطالبهم المشروعة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى