ماذا سيفعل مجلس النواب في حال رفض الليبيون مسودة الدستور؟ أحد النواب يجيب

أخبار ليبيا 24-خاص

قال عضو مجلس النواب عن مدينة المرج عبد المنعم بوحسن أن المجلس لا يملك سلطة على الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور للتدخل في صياغة المواد، لكن التبعية ستكون له في حال تم رفض المسودة من قبل الشعب الليبي لتشكيل لجنة للتعديل في دستور 51 أو إضفاء بعض التعديلات والمواد عليه.

وأوضح بوحسن في تصريح لأخبار ليبيا 24″غير ذلك لا نستطيع التدخل في نصوص مسودة الدستور الحالية ولا حتى مناقشة موادها”.

وحول رأيه الشخصي قال النائب بوحسن ” رأيي الشخصي في مسودة الدستور أنها مسودة معيبة مكرسة للمركزية ومجحفة في حق إقليم برقة في كل شي. لا اعتقد أنها تصلح بنا لان الدستور ينظم العلاقة بين الحاكم والمحكوم وسنعود لنفس الحلقة ولسيطرة الإسلام السياسي وجماعة الإخوان المسلمين على مفاصل الدولة “.

وتابع النائب عن مدينة المرج “وقد تدخلت أمور كثيرة في عمل الهيئة التي كان عمرها ستة اشهر ووصلت الآن إلى أربعة سنوات ولم تستطع أن تخرج بدستور يرضى كافة الإطراف”.

ولفت النائب “أيضا مكونات الأمازيغ والطوارق والتبو لم يكونوا ممثلين في هذا الدستور إضافة إلى أنصار النظام السابق الذين لم  يشاركوا في الدستور”.

وخلص عضو مجلس النواب عن مدينة المرج عبد المنعم بوحسن “إذن هو دستور غير توافقي ولا يرقى لتطلعات ورغبات الشعب الليبي وهناك رفض كبير لهذه المسودة ولن يمر بهذه العيوب الكثيرة”.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.