مسؤول عسكري يكشف مصير الإرهابيين عشماوي وأبو حفص الموريتاني

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال الناطق الإعلامي للكتيبة 102 مشاة المتواجدة في درنة عبد الله العبيدي لأخبار ليبيا 24 أن اعترافات إرهابي سلم نفسه اليومين الماضين كشفت عن مصير الإرهابيين الخطيرين عشماوي المصري وأبو حفص الموريتاني.

ونقل العبيدي عن الإرهابي-الذي تحفظ عن ذكر أسمه لدواعي أمنية- أن كل من الإرهابيين أبو حفص الموريتاني وعشماوي المصري لازالا على قيد الحياة ويقاتلان جنباً إلى جنب مع الإرهابيين المحاصرين في أحياء المغار والمدينة القديمة.

وقال الناطق الإعلامي أن الإرهابي اعترف أن عدد المتبقيين من أنصار الشريعة وأبو سليم تتراوح أعدادهم مابين المائة إلى المائة وعشرين من بينهم 10 أجانب أبرزهم أبو حفص الموريتاني وعشماوي المصري.

وقال أن الجيش يحاصر بقايا العناصر الإرهابية في سوق الظلام والمغار والمدينة القديمة وأن المواجهات أصبحت وجهاً لوجه وتم محاصرة أغلب المنازل التي يختبئ فيها الإرهابيون فأصبحوا يستملون الرمانات لعدم قدرتهم على المواجهة .

وتابع بالقول أن “الاشتباكات مستمرة في سوق الظلام والمدينة القديمة والجيش في تقدم ملحوظ من جميع الاتجاهات ونهايتهم باتت قريبة”. مؤكداً أن الأجهزة الأمنية تعمل بكل طاقاتها والأمن مستتب في كل الأحياء المحررة .

وكشف الناطق الإعلامي للكتيبة 102 مشاة عبد الله العبيدي أن الكتيبة 102 مشاة تشارك بجانب الكتائب الأخرى التابعة للجيش الوطني والتي تحاصر العناصر الإرهابية المتبقية، وأن عدد شهداء الكتيبة 102 قد بلغ 16 شهيدا وعدد 30 جريحا.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.