اقتصاد مصراتة توضح أسباب منع خروج المواد الغذائية والأعلاف إلى المناطق الشرقية والغربية

أخبار ليبيا24

أوضحت مراقبة الاقتصاد والصناعة مصراتة أن قرار إيقاف خروج المواد الغذائية والأعلاف عبر بوابتيْ المدينة إلى المنطقتيْن الشرقية والغربية إجراء مؤقت لأيام قليلة من أجل تنظيم خروج السلع والأعلاف من المدينة.

وأشارت مراقبة الاقتصاد والصناعة مصراتة أمس السبت في بيان لها أن قرار المنع جاء لضمان وصول السلع الموردة بسعر الصرف لجميع الليبيين.

وذكرت مراقبة الاقتصاد أنها قامت بمخاطبة البوابات الغربية والشرقية بتوقف خروج المواد الغذائية والأعلاف وذلك نتيجة اعتراض مربي الحيوانات في المدينة على عدم حصولهم على أعلاف لحيواناتهم وأنها مهددة بالجوع في الوقت الذي تمر فيه السيارات شرقا وغربا بكميات كبيرة من الأعلاف، والأمر ذاته ينطبق على المواد الغذائية.

وأضافت أن هذا الإجراء ليس معني به أي مدينة إلا مدينة مصراتة، مشيرة إلى أنه “إجراء لفترة موقتة لا تتجاوز أربعة أو خمسة أيام لتسوية الأوضاع وأن هذا من صالح جميع الليبيين لأن غرضه إيصال البضائع الموردة بسعر الصرف لجميع الليبيين وأن تصحيح الأوضاع من حين لآخر هو وضع صحي ما دام الهدف في صالح الجميع”.

وأشارت مراقبة الاقتصاد مصراتة إلى أنه فيما يتعلق بالبضائع الموردة عبر ميناء مصراتة وليست لتجار المدينة؛ فإنه للتاجر الحق في إخراجها لمكانه أينما كان في ليبيا، مضيفة أن البضائع الموردة بسعر الصرف لأي تاجر أو مصنع ليست حكرا على أي مدينة وحق الليبيين جميعا.

ولفتت مراقبة الاقتصاد إلى أنها طالبت الموردين داخل المدينة أن يلتزموا بالتسعيرة والبيع سواء داخل المدينة أو خارجها.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.