المغرب: السجن لنحو عشرين مزارعا بعد اشتباكات مع الشرطة

2

أصدر حكم بالسجن بين ثلاث وأربع سنوات على نحو عشرين مزارعا بعد مواجهات مع الشرطة في إقليم سطات في وسط المغرب، وكان المزارعون يحتجون على إخراجهم من الأراضي التي يتولون زراعتها وفق مسؤول في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

قال مسؤول في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن محكمة في إقليم سطات بوسط المغرب أصدرت أحكاما على نحو عشرين مزارعا بالسجن بين ثلاث وأربع سنوات بعد اشتباكات مع الشرطة.

وأوضح المسؤول في الجمعية عمر أربيب أن المواجهات دارت بين قوات الشرطة والمزارعين في 26 أكتوبر وأصيب فيها عدد من القرويين وأوقف عدد كبير منهم.

وتابع أن القرويين كانوا يحتجون على إخراجهم من الأراضي التي يتولون زراعتها.

وحكمت محكمة بلدة ابن حمد بالقرب من سطات الإثنين على 7 مزارعين بالسجن أربع سنوات وعلى 11 آخرين بالسجن ثلاث سنوات، حسب ذات المصدر.

وأضاف أربيب أن بين المدعى عليهم في القضية شبابا قصرا معتبرا المحاكمة “غير مقبولة”.

وأضاف “66 سنة سجنا في الإجمال لأفعال مماثلة، هذا غير متكافىء”.

وأفادت الصحف المحلية أن الفلاحين ثاروا غضبا بعد تقدم شركة تعاونية لاستعادة الأرض التي يزرعونها منذ سنوات طويلة، ما استدعى تدخل قوات الشرطة.

فرانس24 / أ ف ب

مقالات ذات صلة