فيس بوك ستخفف قيودها على نشر الصور الصادمة

6

أعلن نائبا رئيس شبكة فيس بوك للتواصل الاجتماعي أن الشركة ستخفف قيودها إزاء نشر صور ذات محتوى صادم، وذلك بشرط أن تكون هذه الصور متعلقة بالأحداث الراهنة، وألا تشكل خطرا على السلامة.

قالت شبكة فيس بوك إنها ستبدأ السماح بنشر صور ومضامين قد تكون صادمة إذا كانت تندرج في إطار الأحداث الراهنة، مخففة بذلك قواعدها التي تعتبر صارمة جدا أحيانا.

وكتب نائبا رئيس شبكة فيس بوك جويل كابلان وجاستن أوسوفسكي في مدونة “سنبدأ بالسماح بمزيد من المضامين التي يعتبر الناس أنها مهمة وتستحق أن تكون ضمن الأحداث الراهنة وأنها ذات أهمية للجمهور حتى لو لم تكن تحترم معاييرنا”.

وأضافا “ننوي السماح بمزيد من الصور والقصص من دون أن يشكل ذلك خطرا على السلامة أو من دون أن يطلع قصر أو أي شخص آخر لا يرغب بمشاهدتها، على هذه الصور الرهيبة”.

وانتقدت فيس بوك مرات عدة لأنها سحبت مضامين اعتبرت صادمة مع أنها كانت ذات أهمية خاصة كان آخرها شريط فيديو للوقاية من مرض السرطان.

وتحظر فيس بوك على مستخدميها البالغ عددهم 1,7 مليار نشر صور عري باستثناء الأعمال الفنية وصور الرضاعة والمحتويات التربوية. وتمنع الشبكة كذلك أي دعوة إلى الحقد أو العنف.

مقالات ذات صلة