الكبير: ليبيا المركزي هو خط الدفاع الأخير في الدولة

6

10406744_890674434293108_1772338334007450316_n

ليبيا24- خاص

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير أن مصرف ليبيا المركزي هو مؤسسة سيادية محترمة ومستقلة وهو خط الدفاع الأخير في الدولة، مشددا على ضرورة المحافظة عليه وأن وننأى به عن أي تجاذبات سياسية.

وأضاف الكبير، خلال ورشة عمل حول دور الإعلام في التعريف بمصرف ليبيا المركزي ومساهمته في التصدي للفساد المالي “ليس لنا علاقة بالتجاذبات السياسة والمركزي يتعامل مع السلطات التشريعية وفق القانون المالي والإداري فقط”.

وحول العملة الصعبة، أفاد محافظ المركزي بقوله “إننا نقوم بتوزيع العملة الصعبة “الدولار” على المصارف لكي يستفيد المواطن ويشتري هذه العملة بالسعر المحدد له”.

وأوضح الكبير أن المصارف التجارية تتعامل بالمحسوبية والواسطة ولا تقوم بهذا وتعتبر طرق غير مشروعة، لافتا إلى انه أسس مكتب داخل مكتبه لمتابعة وصول هذه الأموال من العملة الصعبة للمواطن بدون أي واسطة.

وأشار إلى أن نقص السيولة النقدية في المصارف التجارية نتيجته صعوبة في نقل الأموال بشكل آمن، موضحا أن  المصرف المركزي قام بمراسلة السلطة التشريعية لكي تقوم بتأمين هذه الأموال التي تخرج من المركزي الي المصارف التجارية لكن دون جدوى.

وأضاف قائلاً “إننا نقوم بتأمينها بعلاقات شخصية منا ويعتبر اجتهاد من المركزي لأنه ليس من مهام المصرف ولكن من باب المسؤولية والحفاظ علي الأموال”.

يشار إلى أن مصرف ليبيا المركزي عقد ورشة “عمل وحوار مفتوح” الخميس الماضي بطرابلس فندق كورنثيا حول دور الإعلام في التعريف بمصرف ليبيا المركزي وإسهامه في التصدي للفساد المالي، وتوضيح بعض مهام ومسؤوليات المصرف المركزي أمام المواطن الليبي .

مقالات ذات صلة