المصارف التجارية تشهد نقصا في السيولة

4

99

ليبيا 24 – خاص

تشهد منذ فترة المصارف بمدينة طرابلس ازدحاما شديدا بسبب عدم توفر السيولة المالية المحلية والصعبة حسب ما صرح به أحد الموظفين بمصرف الوحدة طرابلس.

وشهد سعر صرف الدولار ارتفاعا ملحوظا بالسوق السوداء حيث قفز سعر الدولار من 1.40 إلى 1.54 خلال فترة وجيزة.

وبحسب تصريح إحدى الموظفات بمصرف الوحدة التي فضلت عدم ذكر اسمها، أن موظفي فرع المصرف الذي تتبعه يقومون بشكل دوري بمقاسمة عائد بيع القسط المخصص من العملة الأجنبية التي تصل المصرف.

وأوضحت، أن القسط المخصص يتم تقاسمه بين الموظفين بالكامل داخل الفرع بدون أقصاء أي عامل مهما كان وضعه بداية من المدير إلى السائق .

وأشارت الموظفة التي قالت إنها استشارت أحد العلماء من السعودية والذي أكد لها حرمة هذا الفعل وضرورة الابتعاد عنه واصفا العمل بالالتفاف على الربا وهو أشد خطورة من الربا ذاته .

وأوضحت الموظفة أن القسمة بين الموظفين تتم بطريقة منظمة جدا حيث أن عوائد الأرباح بعد فصل المبلغ الأصلي تقسم حسب تصنيف الموظفين ويكون مدير المصرف ونائبه لهما الأكبر نصيب في هذه العملية .

ولم تؤكد المتحدثة ما إذا كان هذا العمل يتم في بقية المصارف التجارية من عدمها لافتة إلى أن الدولار لا يصل بشكل يومي للمصرف .

وعزا بعض المراقبين أن سبب هذا الارتفاع هو التوتر الأمني الذي تمر به ليبيا حاليا.

يذكر أن الميزانية المحددة لهذا العام 2014 لم تصرف بعد بسبب تأخر تشكيل الحكومة الجديدة للدولة الليبية.

مقالات ذات صلة