والشواحن المقصودة من قبل الشركة الأميركية تم تصنيعها بين عامي 2003 و2015، ووزعت مع الأجهزة المذكورة في أوروبا والأرجنتين وأستراليا والبرازيل ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، فضلا عن شواحن السفر التي بيعت في بريطانيا والولايات المتحدة.

وقالت “أبل” في بيان إن الشواحن ذوات الشقين “يمكن أن تنكسر وتكون مصدر خطر محتمل لصدمة كهربائية إذا تم لمسها. ولأن سلامة المستخدمين أولوية للشركة فإننا نطالب بالتوقف عن استخدام مثل هذه الشواحن”.

وبعد تسجيل 12 إصابة على الأقل بصدمات كهربائية، طالبت الشركة المستخدمين باستبدال الشواحن من فروعها في الدول المذكورة.

وقالت “أبل” إن المستخدمين يمكنهم تمييز الشواحن المعيبة، إذ يحتوي الجزء الذي يتم تثبيته إلى مصدر الكهرباء على 4 أو 5 حروف مطبوعة.