مسؤول: الفرصة الأخيرة لاسترداد أموال ليبيا من شركة “الخرافي” الإربعاء المقبل

3

أخبار ليبيا 24 – خاص

قال رئيس الهيئة العامة للسياحة أحمد عبدالجليل، اليوم الإثنين، إن “الفرصة الأخيرة لدولة ليبيا في استرداد أموالها المغتصبة من شركة الخرافي الكويتية ستكون يوم الإربعاء المقبل، بجلسة الطعن المرفوعة من الدولة الليبية ضد الشركة التي استنزفت أموال الليبيين.

وطالب عبدالجليل في تصريح خاص لـ “أخبار ليبيا 24” الحكومة الليبية المؤقتة ووسائل الإعلام والحقوقيون والنشطاء السياسيون والشخصيات العامة بالدولة الليبية، بسرعة التحرك للضغط على وزارة العدل بسرعة إيفاد وفدها القضائي إلى القاهرة لحضور جلسة الطعن.

وأكد رئيس الهيئة، أنه في حالة غياب فريق الدفاع سوف تخسر الدولة الليبية دعواها وتلزم بدفع مبالغ تقدر بمليارات الدنانير للشركة .

يشار إلى أن شركة الخرافي شركه استثمار كويتية تعاقدت مع وزير السياحة في العهد السابق في عام 2006 لإقامة منتجع وفندق 5 نجوم على قطعه أرض في العاصمة طرابلس بقيمة 936 مليون بعد ذلك تم إلغاء العقد في العهد السابق أيضاً.

ومن الشروط المبرمة في العقد شرط جزائي وقد سحبت الشركة نفسها بطريقة أو أخرى وفى فبراير تقدم الملف للمجلس الانتقالي، الذي كلف بدوره شخص بالتحكيم في جامعة الدول العربية وللأسف المُحكم الليبي حضر الجلسة الأولى والثانية ولم يحضر الجلسة الثالثة الخاصة للنطق بالحكم .

وحكم مجلس التحكيم “بالنفاذ المعجل ” وحكمت المحكمة للمستثمر بالقيمة كامله 936 مليون برغم أنّ المستثمر لم يدفع القيمة وأضافت قيمه فائدة 4 % على المبلغ من عام 2006 حتى الآن نجد أن القيمة بالفوائد شهريا 184 ألف دولار على الدولة الليبية المبلغ حتى الآن وصل مليار و700 مليون لصالح الخرافي .

وكان رئيس الهيئة العامة للسياحة بالحكومة المؤقتة قد أكد في وقت سابق أن الشركة أعلنت حجز جزء من الأموال الليبية بالخارج وقد رفعت السياحة مذكرة توضيحية إلى مجلس الوزراء والرئيس “عبدالله الثنى ” ورفع الثنى بدوره رساله إلى إدارة القضايا بالرغم من أن الموضوع لا يخص إدارة القضايا فقد تم الحكم .

مقالات ذات صلة