الإفراج عن أردنيين في ليبيا بعد شهور مفاوضات

8

أخبار ليبيا24_خاص
أعلن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأردنية صباح الرافعي، أمس الجمعة ، الإفراج عن مواطنين أردنيين اثنين، بعد شهور من المفاوضات الدبلوماسية والاستخباراتية.

ونقلت صحيفة “الغد” الأردنية، عن شقيق أحد المختطفين، تنويهه بدور العاهل الأردني عبد الله الثاني، والجهات الحكومية الأردنية، في الإفراج عن شقيقه وزميله اللذين احتجزا من قبل ما يعرف بقوات “فجر ليبيا”، منذ أواخر مارس، حيث كانا يعملان في شركة حماية سفارة الاتحاد الأوروبي في العاصمة طرابلس.

ولفت شقيق المختطف أحمد خير الحوامدة، إلى أن المفاوضات تمت باحترافية، ما ساعد في الإفراج عن أخيه وزميله.

وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا أعلنت، في 20 مايو أن 12 أردنيا اختطفوا في العاصمة طرابلس، ودانت الحكومة عملية الاختطاف معتبرة هذا العمل منافيا للقيم والأخلاق.

وكانت الحكومة الليبية طمأنت في بيان الجالية الأردنية الموجودة في ليبيا والحكومة الأردنية بأنها لن تدخر جهدا لإطلاق سراحهما، مشددة على ملاحقة الفاعلين أمام المحاكم الليبية والدولية.

مقالات ذات صلة