أبدى مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء عن ترحيبه بالتقدم في مسار الحوار بين فرقاء ليبيا بعد التوقيع المبدئي على مسودة الاتفاق السياسي السبت الماضي .

وأشاد المجلس في بيان له اليوم الثلاثاء بالخطوة الايجابية لإقدام أغلب الأطراف الليبية بالتوقيع على المسودة مما يعكس ارادة سياسية وتحملا للمسؤولية من قبل الاطراف الموقعة لإنهاء الازمة الدائرة في البلاد .

كما طالب المجلس في ذات البيان الاطراف الموقعة على الاتفاق إلى العمل بمزيد من الدعم من أجل الدفع تحقيق بنود الاتفاق وابرزها انشاء حكومة توافقية مشيدا بالدور الناجح لمسيرة الحوار .

كما أكد البيان على دعم المجلس الكامل لحكومة التوافق الوطني المقبلة ودعمها من اجل احلال السلام بالتصدي للإرهاب الذي بات يهدد البلاد وجيرانها .