صحيفة إيه بي سي الإسبانية..ليبيا أصبحت عشا من التكفيريين على أبواب أوروبا

7

أخبار ليبيا24_ خاص
أشارت صحيفة إيه بي سي الإسبانية أن ليبيا أصبحت عشا من التكفيريين على أبواب أوروبا،و أصبحت ليبيا التركيز السام لحوض البحر الأبيض المتوسط بأكمله، منذ سقوط نظام معمر القذافي .

وأوضحت الصحيفة أن ليبيا أصبحت في حالة من الفوضى ومفتوحة لانتشار التكفيريين، فضلا عن موجة الهجمات على الفنادق الإسبانية في تونس المجاورة لليبيا، وهي أفضل مثال على التهديد الإرهابي على أوروبا التي تدفع الثمن لعدم وجود حل للنزاع القائم فيها.

ووفقا لصحيفة إيه بى سى الإسبانية فإن الحرب الأهلية في ليبيا أسقطت العديد من المشاركين فيها مما سمح للعلم الأسود الإرهابي أن يظهر في ليبيا، فضلا عن المهاجرين واللاجئين و التي أصبحت أزمة أخرى لدى الاتحاد الأوروبي، فقد أصبح الوضع في ليبيا ليس صعبا فقط بل أكثر صعوبة من اي وضع آخر لأنها ليست تعانى من مشكلة واحدة بل العديد من المشاكل، والتي أيضا يتعرض لها صحفيون ودبلوماسيون بسبب انعدام الأمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن ما يحدث في ليبيا يعتبر انهيارا كاملا للنظام السياسي والذي تفاقم بسبب التشبع المطلق من الأسلحة، والصورة أصبحت دموية بعد وجود داعش، وقال “إندرو أنجيل” من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إنه لابد من الكشف عن الشبكة التي يقودها ” أبو بكر البغدادي ” في درنة وبنغازي وسرت وطرابلس وعدة مناطق في الجنوب، وقرب ليبيا من أوروبا جعلها تتميز بالجاذبية من ما بات يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية، حيث أن البعض لا يدركون الأهمية الإستراتيجية لليبيا”، البلد الذي أصبح “هدفا استراتيجيا لتنظيم الدولة”.

وأضافت الصحيفة أن ليبيا يوجد بها العديد من الفصائل التي حولتها إلى دولة فاشلة ومن أهم مظاهر هذا الفشل ،فشل الاستثمارات و الشركات الأجنبية مثل ريبسول.

مقالات ذات صلة