اختفاء 35 تونسيًا ومخاوف من انضمامهم لـ”داعش”

2

أخبار ليبيا 24 – خاص

أكدت مصادر أمنية اليوم الأربعاء، اختفاء 35 مواطنًا تونسيًا من سكان مدينة رمادة بولاية تطاوين جنوب شرق تونس ينتمون إلى التيار السلفي.

وأوضحت المصادر الأمنية نقلاً عن شهود عيان أن الاتصال مع هؤلاء الشباب فُقد منذ أمس الأول.

من جهته، أكد المتحدث باسم الجيش بلحسن الوسلاتي، اختفاء عدد من شبان منطقة رمادة من ولاية تطاوين بينهم 3 جنود للالتحاق بجماعات مسلحة، موضحاً أن عسكريين ينتميان للجيش الوطني التونسي وأما العسكري الثالث فهو محال على مجلس التأديب بسبب الفرار من التجنيد.

هذا وتزايدت المخاوف عقب انتشار خبر الاختفاء من محاولة تسللهم إلى التراب الليبي والتحاقهم بالتنظيمات المتشددة التي تنشط في ليبيا.

وكان وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني قد قال إن تحقيقًا سيجري في وقائع هذه القضية، مشيرًا إلى أن الوزارة غير قادرة حاليًا على تأكيد صحة خبر اختفاء عسكريين من بين المختفين في منطقة رمادة للالتحاق بجماعات مسلحة.

ولفت الحرشاني إلى أن المتحدث العسكري سيقدم توضيحات كاملة في وقت لاحق.

وتشير الأرقام إلى تربع تونس على قائمة الدول التي خرج منها الكثير من أفراد الجماعات المتطرفة التي تقاتل في سوريا نحو3000 مقاتل، وأصبحت عودتهم قنابل موقوتة تهدد أمن واستقرار تونس .

مقالات ذات صلة