المؤتمر الوطني المنتهية ولايته لن يتعاطى مع المسودة ما لم يتم قبول التعديلات

4

أخبار ليبيا 24_خاص
أعلن المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام “عمر حميدان” أن المؤتمر لن يتعاطى مع مسودة الاتفاق السياسي التي اقترحها المبعوث الأممي إلى ليبيا بشكلها الحالي، ما لم تؤخذ الاقتراحات التي طرحها المؤتمر لتعديل المسودة بعين الاعتبار.

وقال ” حميدان” في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، “إن المؤتمر يتمسك بالحوار كسبيل لتجاوز الأزمة القائمة في البلاد والوصول إلى حل توافقي يخدم الجهود والمساعي لتحقيق الاستقرار والأمن ويحظى بقبول الطرفين دون أي أملاءات أو ضغوط”.

وشدد على ضرورة الأخذ بالتعديلات التي قدمها المؤتمر الوطني العام لضمان نجاح الاتفاق السياسي وتحقيق اكبر قدر من التوازن في هذه المرحلة الحاسمة وتحقيق مبدأ احترام القضاء واتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمن عدم الطعن على الاتفاق السياسي أمام القضاء.

وطالب المتحدث باسم المؤتمر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بإعادة مناقشة المسودة، وتحديد جلسة خاصة لمناقشة التعديلات التي طرحها المؤتمر الوطني العام.
وكان المؤتمر الوطني العام قد عقد جلسة ناقش خلالها موقفه من المشاركة في الحوار السياسي الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة بمدينة الصخيرات المغربية، صوت خلالها بأغلبية 70 عضوا من أصل 80، على تضمين تعديلاته على مسودة الحوار الحالية التي قدمتها الأمم المتحدة بشأن التوصل للاتفاق سياسي متوازن يحظي بقبول طرفي الحوار.

مقالات ذات صلة