قارورة (HidrateMe) الذكية تتبع معدل احتياج الجسم للماء

7

تهدف قارورة (رطبني) أو (HidrateMe) إلى المساعدة في إبقاء الجسم في حالة من الترطيب الدائم باستخدام أجهزة استشعار تراقب كمية المياه التي تشربها، ومزامنة هذه المعلومات مع تطبيق محمل على هاتفك الذكي، وبذلك إذا كنت بحاجة إلى شرب كمية أكبر من المياه مما كنت قد شربته، فإن الزجاجة ستخبرك بذلك من خلال توهجها.

حالياً، تشهد هذه العبوة رواجاً استثنائياً على منصة تمويل (Kickstarter)، فقد تخطت الحملة هدفها الأصلي السابق الذي كان 35,000 دولار خلال يوم واحد فقط، وحتى الآن استطاعت الحصول على أكثر من 45,000 دولار على الرغم من أن الحملة لا تنتهي إلا بعد 41 يوماً.

لا تعتبر قارورة (HidrateMe) أول عبوة مياه “ذكية”، فحالياً هناك قارورة ذكية تدعى (Trago) باشرت حملتها على منصة (Kickstarter) في وقت متزامن مع حملة (HidrateMe)، ولكنها حتى الآن لم تتخط حاجز 10,000 دولار، كما استطاعت عبوة (BluFit) جمع ما يقارب 75,000 دولار على منصة (Indiegogo) ولكنها مع ذلك لم تستطع الوصول لتحقيق نصف هدفها في الوقت الذي كانت تجري فيه الحملة، أما بالنسبة لعبوة (Hug) ومستشعراتها وتطبيقها فقد استطاعت تقريبا الوصول لتحقيق هدفها على منصة (Kickstarter) حيث استطاعت حتى الآن الحصول على 28,227 دولار من أصل 35,000 دولار.

ولكن ما الذي يجعل قارورة (HidrateMe) التي يبدو وكأنها تقدم ذات التقنية ولها ذات المميزات، تشهد هذا النجاح الاستثنائي منذ البداية، على الرغم من وجود العديد من عبوات المياه الذكية الأخرى، والتي عادة ما تدخل وتخرج من منصات التمويل الشعبي دون أن تحقق أي أرباح تذكر رغم أنها تدعو نفسها بأنها “أول قارورة مياه تفاعلية في العالم” أو شيء من هذا القبيل؟

تبعاً لصاحبة فكرة قارورة (HidrateMe) (نادية نجوين) فإن كل شيء يكمن في التحضير، حيث أن الفريق قام بإنجاز 80% من العمل للحملة حتى قبل أن تبدأ، وبفضل ذلك، تمكنوا من حشد مجموعة كبيرة من الشخصيات المؤثرة في عالم اللياقة البدنية لمساعدتهم في نشر الخبر والحصول على قائمة كبيرة من الداعمين المحتملين قبل وقت طويل من إطلاق الحملة على منصة (Kickstarter).

أضافت (نجوين) أيضاً أنها كانت تمتلك الكثير من المعلومات حول التكلفة والتصميم وكيفية تسويق المنتج قبل وضع أي شيء عن المنتج على موقع التمويل الجماهيري.

يعتبر الماء جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية، ونحن في حاجة إليه للحفاظ على صحتنا ولياقتنا البدنية، ولكن الجدير بالذكر أن هناك  أكثر من 750 مليون شخص حول العالم لا يحصلون على كميات كافية من المياه الصالحة للشرب، وذلك وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، كما أن بعض الأمراض المنقولة عن طريق المياه، تعزى إلى نقص المياه.

إن شرب كمية كافية من الماء يساعد على تجنب الإصابة بسرطان القولون والمثانة، ويساعد على الحد من الارتباك، كما يساعد أيضاً في فقدان الوزن، كما أنه ضروري لتوفير دورة المواد المغذية بشكل سليم في الجسم.

على الرغم من أنك لن ترى جميع الأشخاص وهم يحملون قارورة ذكية في أيديهم في كل مكان، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يريدون الحصول على مساعدة إضافية، فإن (HidrateMe) تبدو اختراعاً لا بأس به لتحقيق ذلك، كما أنه قد يكون من المفيد أن يكون هناك شيء يتعقب معدلات شربك للماء ويومض لتذكيرك بأنه يجب عليك شرب المزيد منه.

نهاية تجدر الإشارة إلى أن قارورة (HidrateMe) خالية تماماً من مادة الـ(BPA) المضرة التي تستخدم صناعة البلاستيك، ويمكن شراؤها من موقع (Kickstarter) بـ39دولار وهي تأتي في خمسة ألوان يمكنك الاختيار من بينها وهي، أبيض وأخضر وأزرق ووردي وأسود، أما بالنسبة لتطبيق (HidrateMe) فينبغي أن يكون متاحاً في  شتاء عام 2015، كما سيبدأ ضخ العبوات في السوق لتصبح متاحة للمستهلكين في ذات الوقت.

 

المصدر : 1

 

 

مقالات ذات صلة