الآباء يسممون أبناءهم بالمأكولات والمشروبات السكرية

0

يقول رئيس الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا إن الآباء يعملون على تسميم أطفالهم بالسماح لهم بالإفراط في تناول السكريات، وإنه يتعين عليهم بدلًا من ذلك إقناعهم بالإكثار من شرب الماء والحليب وأكل الفواكه.

صرَّح سايمون ستيفنز، المدير التنفيذي للخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، بأن على الآباء إما تحمل المسؤولية، أو أنهم سيعرضون أطفالهم إلى خطر الإصابة بأمراض السكر والقلب والسرطان.

وأضاف إن مخاطر السمنة تكافئ خطر التدخين وحث مصنعي المواد الغذائية والمحلات التجارية على التقليل من بيع المأكولات السكرية.

تحدث سايمون إلى بي بي سي قائلًا: «لقد أبلينا حسنًا في ميادين الحد من التدخين وحمل المراهقات وقيادة السيارة تحت تأثير الشرب. لكن مخاطر السمنة تكافئ خطر التدخين. فواحد من كل خمسة ممن يموتون بالسرطان يعود سبب موتهم إلى السمنة».

وأضاف: «يحتاج الأمر إلى قيام كل منا بدوره. كآباء، يتعين علينا تحمل مسؤولياتنا. عندما يعود الأطفال من المدرسة، قدموا لهم الماء أو الحليب وليس العصائر أو المشروبات الغازية. وقطع التفاح عوضًا عن قطع الحلوى».

وأضاف أن صناعة الغذاء لا بد أن تتحمل مسؤولية كبيرة. «واحد من كل ثلاثة مراهقين يتناول مشروبات ذات سعرات حرارية عالية. أعتقد أننا سنحتاج إلى إعادة تصنيع للغذاء لاستبعاد السكر، مثلما نجحنا في ذلك مع الأطعمة المالحة».

واصل سايمون حديثه: «إنه قتل بطيء بالسم عبر كل هذه السكريات التي تسبب السرطان والسكري وأمراض القلب. هذا ما نفعله بأبنائنا، ولا بد أن يتوقف».

 

المصدر :التيليغراف

مقالات ذات صلة