الهند تعتقل حمامة تجسست لصالح باكستان

6

تحفظت الشرطة الهندية على “حمامة ” حيث يعتقد أنها حملت رسالة سرية من باكستان. وقد ضبط الطائر فى قرية مانوال قرب الحدود الهندية الباكستانية فى بنجابي.

أفادت صحيفة “ذا تايم أوف إنديا ” أن  الطائر بدا طبيعياً فى البداية عندما هبط على منزل حلاق، يوم الأربعاء، لكن عندما بدأ ابنه، 14 عاماً، فى قص أجنحته ليحتفظ به كحيوان أليف، لاحظ علامات غريبة على ريشه.

أخذ الصبي الطائر الأبيض إلى مركز الشرطة المحلية، حيث اكتشف الضباط رسالة مكتوبة باللغة الأردية وسلسلة من الأرقام. وسجل الضباط الطائر كـ “مشتبه تجسس”، وحذروا وكالة الاستخبارات الهندية قبل وضعه على الأشعة السينية، للبحث عن أجهزة مخبأة.

قال راكيش كاوشال، كبير مفتشي شرطة باثانكوت، لصحيفة ” تايمز أو إنديا”: ” لم نجد شيئا سلبيا، لكننا تحفظنا على الطائر. وهذه واقعة نادرة أن نرى طائر من باكستان هنا. لقد قبضنا على عدة جواسيس هنا. المنطقة حساسة، نظراً لقربها من مقاطعة جامو، حيث تتعتبر التسللات عبر الحدود أمراً شائعاً”.

كما أخبر مجلة “وول استريت جورنال أوف انديا” أن الشرطة سمعت عن حمام يطير بـ”كاميرات” للتجسس. وأضاف: “لم نجد  أي كاميرا، أو شريحة، أو خط، بعد تفتيش تجاويف الطائر”.

أصدر مكتب الاستخبارات الهندى مؤخرا، إنذاراً لشرطة بنجابى يحذرهم من أن مقاتلين إسلاميين أصبحوا ناشطين فى المنطقة، وأن اجتماعاً أمنياً عقد يوم وصول الحمامة. والمنطقة التى شهدت الواقعة قريبة من منطقة جامو وكاشمير المتنازع عليها، وتشهد هجمات متكررة من مسلحين، وتدعى كل من الهند وباكستان تبعيتها لهما.

وسيتم التحفظ على الحمامة فى مركز الشرطة بمدينة باثانكوت حتى إنتهاء التحقيقات. وكانت واقعة مشابهة قد حدثت في 2010 عندما تحفظت السلطات الهندية على حمامة أخرى، وقد لعبت الطيور دوراً فى العديد من النزاعات من خلال نقل الرسائل العسكرية بما فيها الحربين العالميتين الأولى والثانية.

المصدر : The times of India

مقالات ذات صلة