حقائق عن متلازمة داون

10

يعرّف مرض داون بأنّه عبارة عن زيادة في عدد المورثات الصبغيّة ( الكروموسومات ) عند الشّخص المصاب بمتلازمة (داون)؛ بحيث يكون إجمالي المورثات الصبغيّة لدى الشخص المصاب 47 مورثاً، بينما يكون العدد الطبيعي للشّخص العادي هو 46مورثاً، ومن هذا يتبيّن بأنّ هذا المرض يؤدّي إلى تثلّث الصبغيّة 21 والمعروفة بمتلازمة داون.

أعراض مرض داون

  • التخلّف العقلي.
  • تأخّر التطوّر والنموّ.
  • وجود علامات معيّنة بالعينين.
  • تسطّح الوجه.
  • قصر الرّقبة.
  • وجود عيوب خلقيّة في تكوين القلب.
  • تسطّح جسر الأنف.
  • بروز اللسان.

أنواع مرض داون

  • التثلّث الحادي والعشرين.
  • الانتقال الصبغي.
  • النّوع الفسيفسائي.

 

 

  • تحدث ولادة واحدة بمتلازمة داون من بين 800 إلي 1000 حالة ولادة في جميع أنحاء العالم .
  • تنجب الأمهات دون سن الخامسة والثلاثين أكثر من 80%من الأطفال ذوي متلازمة داون إلا أن نسبة إنجاب طفل ذي متلازمة داون بزيادة عمر الأم
  • في 20%-30%من حالات متلازمة داون يكون الصبغي الزائد من الأب .
  • تختلف درجة القصور لذوي متلازمة داون نظراً لاختلاف إمكانيات كل طفل ، ودرجة القصور عنده .
  • إن الأشخاص ذوي متلازمة داون قادرون على التعلم إذا أثرينا حياتهم بدوافع وحوافز ،وأعطيناهم فرص التعلم المبكر والمناسب ، ووفرنا لهم التشجيع المستمر.
  • يعاني 30%-60% من ذوي متلازمة داون من تشوهات خلقية في القلب ، كما يعاني 30% منهم من تشوهات خلقية في الأمعاء والمعدة ، إلا أنه يمكن تصحيح معظم هذه التشوهات عن طريق العمليات الجراحية .

لا يمكن علاج هذا المرض؛ بل يمكن التّخفيف من أعراضه فقط، ويجب على والدي المريض أن يقوما بأخذ طفلهم إلى الطبيب بشكلٍ دوري ومستمر، وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة تطوّرات المرض لديه.

 

 

مقالات ذات صلة