ترقب لانطلاق معرض الكتاب في القاهرة…وإعلاميون ومثقفون ينتقدون مشاركة الهيئة العامة للإعلام و الثقافة

2

أخبار ليبيا24- خاص

القاهرة ستشهد في الثامن و العشرين من الشهر الجاري انطلاق معرض الكتاب في نسخته الرابعة والأربعين و ليبيا ستكون حاضرة هذا العام في وفد يترأسه رئيس الهيئة العامة للإعلام و الثقافة عمر القويري بحسب ما صرح به لوسائل الإعلام حيث أكد القويري بأن ليبيا سيكون لها جناح خاص لعرض الأعمال والكتب التي طُبعت تحت إشراف وزارة الثقافة الليبية والتعريف بالكتّاب واﻷدباء والمثقّفين الليبيين، و يرافق رئيس الهيئة في الوفد نخبة من المثقفين الليبيين من مختلف المدن.

الصحفي أحمد العريبي
الصحفي أحمد العريبي

و يرى مجموعة من الصحفيين و الإعلاميين بأن هذه المشاركة جاءت في ظروف صعبة تمر بها البلاد و بأن دور هيئة الثقافة هذه الفترة غائب كلياً عن الساحة و”كان مغرد خارج السرب”، و غاب عن ساحة المشهد الثقافي وأصبح القويري ينظر للمواضيع بعين مسؤول جاهل للواقع الثقافي ” هكذا عبّر الصحفي أحمد العريبي من مدينة بنغازي.

فيما رأى الكاتب و الصحفي حسين المالكي من مدينة طبرق أن القائمة التي اختارها رئيس الهيئة العامة للإعلام و الثقافة للمشاركة في المعرض تعتبر رمزية لعدم وجود إمكانيات.

وقال المالكي إن الهيئة تتعامل مع الكتاب والأدباء بمزاجية وبأن من مع رئيس الهيئة في الوفد من أشخاص المقربين إليه ومن المطبلين في حضرته”.

و أضاف الكاتب و الصحفي “القويري اسم جديد أول مرة أسمع به ولست أدري كيف جاء للثقافة والإعلام نحن نعرف الأديب والكاتب الراحل عبدالله القويري رائد القصة القصيرة في بلادنا”، لافتا إلى أن الساحة باتت خالية إلا من أشباه المثقفين و المتسلقين، حسب قوله.

وتابع المالكي “هناك من جاء من النواب إلى رئيس الحكومة عبدالله الثني وطرح عليه اسم القويري وأرغمه على قبوله على رأس هيئة الثقافة والإعلام وهو لا يعرفه لا من قريب ولا من بعيد”.

الكاتب و الصحفي حسين المالكي
الكاتب و الصحفي حسين المالكي

ومن جهته، تساءل الصحفي صالحين الزروالي ” هل سيقوم رئيس الهيئة من خلال حضوره في معرض القاهرة للكتاب بإيصال حالة الواقع الليبي مثلاً كونه يمثل الدولة الليبية هناك “

و أضاف الزروالي “اعتقد أننا لعبنا الكرة والبلاد لاتزال في حرب و شخصياً لا يعجبني الرجل وأعرف اختياره بناء على ولاءات ومحصصات لا كفاءات”.

و عبر الإعلامي خالد المغربي من مدينة بنغازي عن مشاركة هيئة الثقافة في المعرض قائلاً “بعد غياب دوره داخل المشهد الليبي وضعف الأداء الثقافي وتجاهله لكافة المبادرات الثقافية يخرج علينا رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة في ليبيا، عمر القويري، مؤكدا أنّه سيرأس الوفد الرسمي الذي ستُشارك به ليبيا في معرض القاهرة الدولي للكتاب للعام 2015“.

و أضاف المغربي “اتصلت به قبل ذلك وقلت له أن أكثر من سبعين مثقفاً وإعلامياً أصدروا بياناً وأن البيان لديّ وأن مجموعة من الفنانين والأدباء قاموا بأعمال خيرية فأجاب قائلاً تعالوا إليّ في البيضاء مما تسبب في ردة فعل من معظمهم و عملت على عدم التحدث عنها في الفترة الماضية وتجاهلتها”.

وتابع الإعلامي “هو من ينبغي عليه الحضور والاجتماع بهم في بنغازي فالمناطق الآمنة كثيرة وطرق الحماية معروفة ولكن بعد ما بيّن مستوى اهتماماته التي لا تنزل إلى مستوى أكثر من سبعين إعلامياً وناشطاً ومثقفاً ها هو يخرج علينا بزيارة معرض القاهرة”.

الصحفي صالحين الزروالي
الصحفي صالحين الزروالي

و خاطب المغربي القويري متسائلاً “أين الخطاب الإعلامي التربوي والتوعوي في القنوات المسموعة والمرئية في المرحلة الحرجة التي تمر بها بلادنا و أين دعوتك لدور المثقف في البرامج الثقافية الوثائقية القصيرة التوعوية في الإعلام أين الدور الإعلامي في الشارع ولو بملصقات تضعونها تدعو الناس للمحبة وعدم فتح أبواب الفتن وأين دورك في تشجيع الفنانين في مجال المونتاج مثلا لخلق الأفلام القصيرة التي تدعو للمحبة والتسامح ومواجهة العدو لدعم نشرها على شبكة المعلومات وفي القنوات الفضائية”.

وأكد الإعلامي ” أن الإعلاميين والمثقفين سيلبون النداء مجانا متى شعروا بصدق الدعوة وبتحفيزهم وإشعارهم بأهمية دورهم جميعا“.

و تابع المغربي لا ألوم رئيس الهيئة فبمجرد دعوته لمن يريد سينهالون عليه سمعا وطاعة مثله تماماً مثل من سبقوه طيلة العقود الماضية وسيلقون ليبيا بعرض الحائط فهم كعادتهم أيضاً (حذاق) هم نفس الأسماء التي تتكرر دائماً فترة النظام السابق وفترة فبراير والمؤتمر الوطني والبرلمان الحالي وفي دول مختلفة لأنها أسماء جيدة السمع والطاعة.

الإعلامي خالد المغربي
الإعلامي خالد المغربي

وختم الإعلامي تصريحه قائلا “أما أنا فعمر قلمي أطول من عمر منتقده، وأعتز بفوضويته وعبثه وتمرده في كل زمن”.

مقالات ذات صلة