أهالي بنغازي : الجيش الوطني طوق النجاة لنا من الإرهاب

3

أخبار ليبيا24- خاص
خلال دخول بعض قوات الجيش إلى مدينة بنغازي استقبلته الأهالي في بعض الأحياء والمناطق بالأفراح ملتفين حولهم محيطين بهم، بل إن حتى بعض النسوة خرجن من بيوتهن للترحيب بهم بالزغاريد التي ملأت المناطق التي يدخلها الجيش استطلعت أخبار ليبيا24 آراء بعض الناس في مدينة بنغازي وبداية يقول حسين محمد “نحن ندعم جيشنا ونشد على يده فهو يحارب من أجل أن يخلصنا من الإرهاب الذي عبث في البلاد خرابا خطف وقتل”.
وأضاف محمد “جاءت عملية الكرامة لتخلصنا من كل إرهابي عديم الكرامة ونحن اليوم سعداء بنزول جيشنا إلى الميدان ليجتث هذا الطاغون الذي انتشر في مدينتنا”.
وأفاد عماد جبريل “الجيش يحقق كل يوم انتصارا وتقدما ضد الإرهابين ومن ناصرهم، هناك مناطق عدة في بنغازي تم تطهيرها منهم بمساعدة شباب الكرامة وشباب المناطق الذي لبوا النداء وساندوا الجيش وجعلوه يتقدم” .
وتوضح هبة علي “نحن اليوم نعيش انتصارا كبيرا ضد الإرهابين بنزول جيشنا لبنغازي فنحن قلبا وقالبا ندعم عملية الكرامة”.
وأكدت علي “نشد على جيشنا من أجل أن يخلصنا من الإرهابيين، لأن بنغازي عانت كثيرا منهم وها قد جاء اليوم الذي حقق فيه الجيش انتصارا على من استباح المدينة”.
وتضيف إيناس خميس ” اليوم نحن كلنا سعداء بشباب الكرامة وبجيشنا البطل الذي أخذ لنا حقنا من الإرهابين نحن نعيش انتصار على الارهاب بفضلهم”.
وأشارت إلى أن الجيش كان في الموعد وبمساندة شباب الكرامة أصبح الجيش يتقدم على الإرهابيين الذين باتوا محاصرين ومهزومين”.
وفي نفس السياق انيس المهدي يقول “إن الجيش الليبي حقق لنا انتصارنا على الاإرهابيين والحمد الله الجيش تكون في مدة زمنية قصيرة من قبل اللواء خليفة حفتر فكل يوم يتقدم جيشنا البطل ويحقق انتصارات في كل منطقة يدخلها”.
وتستطرد أمل الحاسي قائلة “لأول مره ننتصر على الإرهابيين بنزول جيشنا في الشارع فنحن ندعمه بكل قوة لأنه خلصنا من هؤلاء الذين يتحدثون باسم الدين وهو منهم براء وهم يسعون لتخريب بنغازي”.
ومن جنبه يقول أحمد فتحي “لا أجد وصفا أوصفه بدور الجيش في هذه المعركة، لقد خلصنا من الإرهابيين فنحن في بنغازي عانينا الكثير من أفعال هذه الجماعات التي ارتكبت مجازر في حق أبناء المدينة”.
يضيف فتحي”الحمد الله لقد جاء اليوم وانتصر جيشنا على الإرهابين بفضل الله تعالى ونتمنى أن يعم السلام مدينة بنغازي فقد نزفت من الدماء مايكفيها”.
تقول خديجه محمود “تباطأ الجيش في البداية إلى أن استفحل الأمر ولكن ممكن لظروف عسكرية ونقص عتاد، وأيضا لخوفه من حرب الشوارع أن تؤثر سلبا على العملية ويضر المدنيين ولكن وجد أنه مضطر لها لتخليص بنغازي من الإرهاب”.
وأفادت محمود “تمنيت لو أن الجيش قام بهذه الخطوة منذ مدة ولكن اليوم الجيش دخل بكل قوة وإرادة شعبية وانتصر على الإرهابيين”.
ويري طارق ونيس “أنه بعد هذا الانتصار الذي يحققه الجيش الليبي من أجل القضاء على الإرهابيين لابد من أن تؤمن بنغازي بأكامها لأننا لا نريد للإرهاب بأن يعود مجدد”.
ويضيف أحمد جمعة “لقد استقبلنا نزول جيشنا بكل فرحة وبهجة فبعد انتظار طويل نزل جيشا بكل قوة وعتاد ليخلصنا من جماعات كانت تجثم على صدرونا دمروا بنغازي وعاثوا فيها خرابا وقتلا وتفجيرات وخطف وسطو”.
وأكد جمعة قائلا “نعم لجيشنا القوي البطل الذي هزم هؤلاء الإرهابيين ونحن ندعمه وبكل قوة”.

مقالات ذات صلة