رافضي أفكار “القاعدة وداعش” مُطاردون… والحرق والنهب يطال الجميع في بنغازي

4

أخبار ليبيا24- خاص
كانت بنغازي نقطة التحول الفاصلة في الثورة الليبية – ثورة 17 فبراير – فلم يستطع أي أحد أن يقهرها إلا أن افكار القاعدة وداعش التي ارتوت على دماء الشعوب كانت قاصمة الظهر والتي أتت على الاخضر واليابس على أرض بنغازي الباسلة، ولم يسلم المعارضون لأصحاب هذه الافكار من الحرق والقتل والتنكيل بكل الطرق الارهابية المسموح بها
هكذا تشهد مدينة بنغازي هذه الأيام عمليات حرق ونهب لمنازل بعض الشخصيات المعروفة والمشهورة من الحقوقيين والنشطاء السياسيين وعدد من ضباط الجيش وبعض القادة الميدانيين بثورة فبراير الذين اعادوا ليبيا لأبنائها.
والمتابع للوضع هنا على أرض بنغازي يدرك بما لا يدع مجالا للشك أن المعارض مقتول أو محروق أو مطارد والأغرب أن هذا المعارض هو صاحب ثورة فبراير وفلتقل مالك شرارة الثورة الأولى.
وعندما تحدثت “أخبار ليبيا 24” إلى أحد سكان منطقة بلعون والذى تحدث إلينا – وطلب عدم ذكر اسمه للظروف الأمنية الصعبة بالمدينة – أن مجهولين اقتحموا منزل الحقوقي ونائب رئيس المجلس الانتقالي السابق عبد الحفيظ غوقة اليوم الثلاثاء ولم يستطع أحد أن يتحرك.
نهب وحرق
وأوضح المصدر أن منزل “غوقة” تعرض للنهب بالكامل في وضح النهار من قبل مسلحين على لأرجح أنهم ينتمون لما يعرف مجلس شوري بنغازي لأن المنطقة بالكامل تحت سيطرة هذا التنظيم.
وذكر المصدر أنه لاحظ تصاعد لأعمدة الدخان من البيت، لكن لم يتم التأكد من حرق المنزل بالكامل أم لا، مشيراً إلى أن المجموعات المسلحة لم تسمح لأحد من المواطنين من الاقتراب من المكان .
وأضاف المصدر أن المنزل إلى الآن تحت سيطرة المسلحين وتم تهجير باقي العائلات القريبة من المنزل بحكم خطورة الوضع هناك نظراً للاشتباكات المستمرة بالمنطقة بالكامل .
محاصرة المليشيات
وفي ذات الشأن، ذكر المصدر أنه لاحظ تمركز كبير لقوات الجيش بمفترق مديرية الأمن سابقاً وبمفترق مستشفى الأطفال بالإضافة إلى تجمع لقوات الجيش بمنطقة الفويهات بالإضافة إلى محور كتيبة “21” الصاعقة لمحاصرة هذه المليشيات بالمنطقة .
وأوضح المصدر ذاته أنه من المرجح اقتحام قوات الجيش للمنطقة نظراً لوجود أعداد كبيرة من المسلحين الخارجين عن القانون بالمنطقة .
وفى نفس السياق أحرق مجهولين في وقت متأخر من ليلة البارحة الإثنين منزل عائلة الصلابي في بنغازي حيث يقطن إسماعيل الصلابي قائد كتيبة مايعرف “راف الله السحاتى” الإسلامية بمنطقة الحدائق، وكانت الأيام الماضية، قد شهدت قيام قوات الجيش باقتحام منزل الصلابي وتفتيشه بالكامل .
وأوضحت بعض المصادر أن الصلابي غير موجود بالبلاد منذ فترة ولم يتم تحديد مكانه إلى الآن ومن المتوقع أنه يقوم بدعم المليشيات من الخارج بالسلاح والأموال .
يذكر أن منزل الصلابي قد تعرض لهجوم بقنابل متفجرة في منتصف شهر مايو السابق من قبل بعض أهالي مدينة بنغازي الغاضبين بعد التأكد من تورطه بحسب بعض التحقيقات في بعض أعمال القتل والاغتيالات، حيث نفى هذا الاتهام على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك .
الهوارى
ولم يتسنى لـ”أخبار ليبيا 24″ التأكد من حرق منزل الحقوقية الراحلة سلوى بوقعيقيص بمنطقة الهواري من مصادر مؤكدة .
ونظراً لوقوع منزل “بوقعيقيص” بمنطقة الهواري التي يسيطر عليها مسلحين لم يتسنى لأحد التأكد من صحة الخبر من نفيه ولم تنشر صور حرق المنزل، ومنذ مقتل الحقوقية على يد مجهولين وخطف زوجها عصام الغرياني والمنزل خالي.
وفى وقت سابق أفاد مصدر عسكري تابع لقوات الجيش أن مسلحين تابعين لما يعرف مجلس شورى بنغازي قاموا صباح اليوم الثلاثاء بحرق منزل رئيس البحت الجنائي الرائد صلاح هويدي بالقرب من مسجد السيدة عائشة بمنطقة الهواري .
وأوضح المصدر – في تصريح خاص – أن “هويدي” تم تهديده بالقتل أكثر من مرة، مشيراً إلى أنه تم حرق المنزل بالكامل .
وذكر المصدر أن مليشيات شورى بنغازي تسيطر على المنطقة بالكامل، محذراً المواطنين من الاقتراب من منطقة الهواري نظراً لانتشار هؤلاء القتلة هناك .
يشار إلى أن مسلحين استهدفوا شقيق صلاح هويدي ويدعي “عادل أحمد هويدي” بالرصاص في منتصف شهر يناير الماضي بالقرب من مقر الشرطة العسكرية بمنطقة بوهديمة بمدينة بنغازي
وفي الأيام الماضية قام مسلحي شورى ثوار بنغازي بحرق بيت آمر كتيبة شهداء الزاوية “21” الصاعقة العقيد الراحل صلاح بوحليقة” في منطقة الصابري، وغيرها من المنازل التي اتهم أصحابها بتأييدهم لعملية الكرامة.

مقالات ذات صلة