مدينة بنغازي…عاصمة التمرد أنهكها الموت والقاتل “المجهول”

10

 

أخبار ليبيا24- خاص

تشهد مدينة بنغازي الجريحة و عاصمة الثورة الليبية موجة من العنف المُستمر ، و يُعاني أهالي عاصمة التمرد الخوف من شبح الاغتيالات الذي اختلطت أوراقه خلال الأشهر المُنصرمة من العام الجاري .

حيثُ كانت الاغتيالات في الأعوام الثلاثة الماضية تستهدف عناصر المؤسسة الأمنية و العسكرية فقط ، بينهم الجنود و الضباط و ضباط الصف و أصحاب الرُتب الكبيرة ، و المُتقاعدين الذين لم تفوتهم رصاصات الغدر و الخيانة .

واشتدت موجة العُنف و تنوعت بعد عملية اغتيال المحامي والناشط السياسي والحقوقي عبدالسلام المسماري “شهيد الكلمة” يوم 26 يوليو 2013 م ، و بدأت عمليات تصفية و اغتيالات للنُشطاء و الإعلاميين و المدونين و مشائخ التيار السلفي ، و من ثم أصبحت الاغتيالات مُتنوعة فكل من يرفض وينتقد، يُغتال.

بوزيد وبوقعيقيص34

رئيس تحرير صحيفة برنيق، الكاتب الصحفي مفتاح بوزيد طالب ونادى مرارا وتكرارا بأن تكون الدولة مدنية انتقد الكتائب المسلحة ودعا إلى حلها وتفكيكها وانضمام أفرادها إلى قوات الجيش والشرطة، اعتاد الخروج وبشكل مكثف في وسائل الإعلام الليبية والعربية منتقداً بجرأة الجماعات الإسلامية في البلاد وكذلك المؤتمر الوطني العام.

كما تم مصادرة العدد الأخير من صحيفة برنيق قبل وفاته حيث كانت في طريق الشحن إلى طرابلس براً بسبب إغلاق مطار بنينا حيث تم مصادرتها من قبل درع ليبيا وفي بوابة تابعة لمدينة مصراتة بحجة أنها تدعم ما وصفوه بالانقلاب)والمقصود بها مايعرف بعملية الكرامة العسكرية التي أعلن عنها اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

اغتيل بوزيد في 27 مايو من العام الجاري بينما كان متوقفا على الإشارة المرورية في شارع جمال، ترجل مسلح كاشفا الوجه أمام الناس وأشهر سلاحه وأطلق رصاصته فلم تخطيء هدفها وأصابته إصابات مباشرة أدت إلى مقتله، وأسكتته، أسكتت رجل قارعهم بكلمته وبقلمه، فوجهوا إليه بنادقهم ورصاصاتهم القاتلة، اتهم البعض هذه الكتائب التي انتقدها، في حين يقول أخرون أن الفاعل هم أتباع النظام السابق حتى تزداد الأمور ضبابية وتختلط على الشارع أكثر.

ولم تتوقف العمليات، بل استمر القاتل المجهول في إرسال رصاصته الغادرة ليقتنص فرائسه وطالت رصاصته المحامية سلوى بوقعيقيص داخل بيتها في سابقة لم تراها بنغازي وهزت الجميع بعد أن قام مُسلحون مجهولون في 25 يونيو من العام الجاري باقتحام منزلها في منطقة الهواري و قتلوهاً بأربعة رصاصات إلا أنها لم تشفي غليلهم قاموا بطعنها بسلاح أبيض بثلاثة طعنات في الفخذ و الصدر و القلب وكانت الرصاصة القاتلة في الرأس مُباشرة.

بوقعيقيص كانت تتحدث عبر وسائل الإعلام كشاهدة عيان ، و كمُحامية و ناشطة سياسية عن الاشتباكات التي اندلعت بين قوات تابعة للغرفة الأمنية بنغازي و أخرى تابعه لتنظيم أنصار الشريعة و كتائب ثورية موالية لهم، لم يمضي يوم إلا واقتحم منزلها وقتلت، ولم يتوقف عند هذا الأمر بل تم اقتياد زوجها عصام الغرياني الذي لا يزال مجهول المصير حتى هذه اللحظة ، و تم استهداف الحارس المصري الجنسية الذي قُتل جراء إصابة برصاصة في الحادثة و تم إسعافه إلى مركز بنغازي الطبي ، و من ثم اقتيد إلى مركز شرطة الفويهات ، و تعرض للتحقيق و الضرب و من ثُم توفي متأثراً بجراحه ، و حادث موته المُريبة أثارت الكثير من الشكوك و الريبة حول هوية قاتلة ، و أنطوى ملف سلوى في أول حادثة اغتيال جديدة في المدينة الجريحة .

بن سعود والكوافي12341

خلال شهر سبتمبر وتحديدا يوم 20 تم اغتيال شباب صغار السن لازالوا أحداث شباب في مقتبل العمر، لم يروا من هذه الحياة شيء بعد، توفيق بن سعود وسامي الكوافي رفضوا التشكيلات المسلحة وأعلنوها صراحة، خرجوا في مظاهرات ضدها، رفعوا الشعارات كتبوا على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي أنهم رافضون لهم، أنهم لايريدون إلا الجيش والشرطة لا يريدون إلا دولة مدنية، إلا أن خصمهم لم يرأف لصغر سنهم، ولم يقارعهم بنفس أدواتهم بل كانت البندقية ، والرصاصات هي الأداة حيث اعترضتهم أن سيارة يستقلها مُسلحون مجهولون ، قاموا باستهدافهم أردوهم قتيلان ونجا رفيقهم ليروي مأساة فقدهم وخسارتهم.

نبيل ساطي

الشيخ الشاب نبيل ساطي يعد أحد أبرز المعارضين لعملية الكرامة التي يقودها اللواء خليفة حفتر وكان يعدها انقلابا وعملا مضادا للثورة.

اتهم بالتحريض على قتل رجال الجيش والشرطة وأنه رفضا يوما الصلاة على أحد قتلى الجيش الليبي من قوات الصاعقة فخرج معلنا رفضه لهذه الاتهامات كاشفا عمن قام بترويج هذه الإشاعة في محاولة للنيل منه، الشيخ كان متكلما فصيحا يجاهر بالحق، ويرفضه دون مواربة اغتيل لأنه رفض أحد الأطراف 334415اغتيل بعد خروجه من صلاة العشاء أمام مسجد قيس أبن عمر في مدينه بنغازي

القاتل المجهول

يرى مراقبون أن أصابع الاتهام توجهه إلى بعض المُتشددين ببعض الكتائب المحسوبة على الثوار ، حيثُ كانت عمليات الاغتيال تطال رجال المؤسسة العسكرية و الأمنية فقط ، و كُل من يُعارضهم و يتحدث عنهم ، من مشائخ و أئمه و خُطباء من التيار السلفي و المُعتدل ، و الإعلاميين و النُشطاء يقتل.

وأوضح المراقبون أن خلط الأوراق خلال هذا العام ، هي مجرد “حركات” لإبعاد الشبهات والتضيحة بكبش فداء بمعنى “أنا إيضاً قُتل مني ” .

وفي المُقابل هناك من يوجهه الاتهامات إلى بعض عناصر الجيش الليبي و إلى التيار السلفي في عمليات الاغتيال ضد زملاء لهم ربما كانوا رافضين الانضمام إليهم أو أنهم أعلنوا انشقاقهم عنهم أو رفضهم لأمر كانوا قد شرعوا فيه.

و من جهة أخرى هناك من يوجهه التُهم إلى أطراف خارجية بتنفيذ ليبي ، حيثُ أن خلط الأوراق مؤخراً ، هو عمل مُخابراتي من الطراز الرفيع ، لتوسيع الشرخ بين الجيش الليبي و الثوار ، الذين يتبادلون التُهم .

أولياء الدم10778182375u786v8p

ويرى البعض الآخر أن أولياء الدم وهم ذوي من استهدفوا من هذه الاغتيالات إضافة إلى أبناء المناطق الداعمين للجيش الليبي من يُطلق عليهم مُصطلح “الصحوات” ، يقومون بعمليات نوعية ، و بينهم من يحاول أخذ الثأر لوالد أو شقيق قُتل برصاص غادر.

في حين يتهم آخرون أصحاب السوابق الذين لديهم سجلات حافلة و خريجي السجون الذين خرجوا مطلع شهر فبراير 2011 و لديهم حقد دفين على المؤسسة الأمنية ، و تصفية حسابات ، حيثُ أن هُناك الشرطي و القاضي وهؤلاء قد يكونوا اهدافا لهم انتقاما منهم، إضافة إلى استخدام البعض منهم مُقابل تصفية حسابات عملية قتل و مُقابل المال “قاتل مأجور”.

وتحصلت “أخبار ليبيا 24 ” على إحصائية الاغتيالات من سجلات مُستشفيات بنغازي منذُ يوم 30 يوليو حتى يوم 27 سبتمر الجاري:

بتاريخ 30 يوليو اغتيال المواطن فتحي عبد المعطي المسماري

بتاريخ 31 يولو العثور على جثة الشرطي حمد عبد الجواد العرفي

بتاريخ 1 اغسطس اغتيال المواطن باسم البركي

بتاريخ 4 اغسطس اغتيال المواطن محمد المبروك البرغثي

بتاريخ 4 اغسطس العثور على جثة النقيب خالد سالم عطية

بتاريخ 4 اغسطس العثور على جثة النقيب عوض مفتاح رجب

بتاريخ 5 اغسطس العثور على جثة المواطن يوسف سليمان زوبي

بتاريخ 7 اغسطس العثور على جثة الجندي مسعود فرحات القبائلي

بتاريخ 8 اغسطس اغتيال المواطن محمود المهدوي بتاريخ 8 اغسطس اغتيال الشيخ جبريل الهمالي

بتاريخ 12 اغسطس العثور على جثة المواطن عادل بوحليقة

بتاريخ 13 اغسطس اغتيال الشرطي عز الدين العوامي

بتاريخ 14 اغسطس العثور على جثة العقيد علي المجريسي

بتاريخ 15 اغتيال الجندي يوسف الجازوي

بتاريخ 15 اغسطس اغتيال الجندي علي جاب الله الدرسي

بتاريخ 16 اغسطس اغتيال المواطن عيسى الشهيبي

بتاريخ 16 اغسطس اغتيال الجندي مرعي محمد سعيد الدرسي

بتاريخ 18 اغسطس العثور على جثة الشرطي طارق على السنوسي

بتاريخ 21 اغسطس اغتيال الموطن عبدالله محمد الدرسي

بتاريخ 22 اغسطس العثور على جثة المواطن خالد عوض دغمان

بتاريخ 22 اغسطس العثور على جثة الجندي ميلود مراجع الدرسي

بتاريخ 23 اغسطس اغتيال الجندي علي رزق الدرسي

بتاريخ 23 اغسطس العثور على جثة الجندي على الشلباك المرغني

بتاريخ 23 اغسطس العثور على جثة الجندي السنوسي نجم

بتاريخ 25 اغسطس اغتيال الشرطي سليم فرج عوين

بتاريخ 25 اغسطس العثور على جثة الجندي وليد محمد البرعصي

بتاريخ 27 اغسطس العثور على جثة الشرطي علي محمود الجهاني

بتاريخ 28 اغسطس اغتيال المواطن مجدي الغناي المشيطي

بتاريخ 29 اغسطس اغتيال المواطن ابراهيم نبوس ب

تاريخ 30 اغسطس اغتيال الجندي جمعة الطابوني

بتاريخ 30 اغسطس اغتيال المواطن مهدي بوشعراية السعيطي

بتاريخ 30 اغسطس اغتيال المواطن احمد جمعة بوشويقير

بتاريخ 31 اغسطس العثور على جثة المواطن مصطفى محمد فكرون

بتاريخ 2 سبتمبر اغتيال العقيد ونيس ادريس العوامي

بتاريخ 6 سبتمر اغتيال فرج الجحاوي التابع للشرطة العسكرية

بتاريخ 6 سبتمبر اغتيال الجندي كمال محمد موسى القماطي ب

تاريخ 10 سبتمبر العثور على جثة الجندي عبد الرحيم صالح عبد الخير

بتاريخ 10 سيبتمبر العثور على جثة الجندي حمزة عطية مفتاح

بتاريخ 10 سيبتمبر اغتيال المواطن أسامة محمد الفيتوري

بتاريخ 10 سبتمبر اغتيال الجندي أنور المصراتي

بتاريخ 11 سبتمبر اغتيال المواطن عمر صلاح السنوسي الفرجاني

بتاريخ 11 سبتمبر اغتيال المواطن فرج حنيش

بتاريخ 12 سبتمبر اغتيال المواطن طارق المصراتي

بتاريخ 12 سبتمبر اغتيال الشيخ اكرم الدواس الدرسي

بتاريخ 17 سبتمبر اغتيال العميد طيار أحمد حبيب المسماري

بتاريخ 18 سبتمبر اغتيال الشيخ نبيل ساطي

بتاريخ 20 سبتمبر اغتيال الناشط توفيق فرج بن سعود

بتاريخ 20 سبتمبر اغتيال الناشط سامي فرج الكوافي

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال الشيخ سليم نبوس

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال العسكري السابق عبدالسلام الحشاني

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال الجُندي محمد عمر

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال الجُندي مفتاح بلعيد رمضان مصباح

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال الأمن الوقائي وائل فتحي مفتاح الهمالي

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال العثور على جُثة الجُندي أحمد سعدون بشير

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال المواطن فرج خليفة الكزة

بتاريخ 23 سبتمبر اغتيال المواطن عزالدين أحمد البدري

بتاريخ 25 سبتمبر اغتيال المواطن صالح فرج

بتاريخ 26 سبتمبر اغتيال خبير المُتفجرات صالح طاهر المسماري

بتاريخ 26 سبتمبر اغتيال الجُندي ناصر محمد سعد السعيطي

بتاريخ 27 سبتمبر مقتل المواطنة رجاء سالم صالح

بتاريخ 27 سبتمبر العثور على جُثة داخل بئر بمعسكر الصاعقة

بتاريخ 27 سبتمبر مرافق مخمور يقتل مريضاً بمركز بنغازي الطبي

بتاريخ 27 سبتمبر اغتيال فرج زايد الدرسي وزوجته

بتاريخ 27 سبتمبر اغتيال المواطن بوبكر عبدالقادر العرفي

بتاريخ 27 سبتمبر اغتيال الجندي شرف الدين مفتاح الصلابي

مقالات ذات صلة