“مبادرة السلام” سرت تدعو إلى إدارة الحوار لحقن الدماء وإطفاء الفتنة

11

أخبار ليبيا24 – خاص

دعا حكماء وثوار ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة سرت عدد من الشخصيات في ليبيا الحضور إلى المدينة لإدارة الحوار من أجل وضع حل جذري لحقن الدماء وإطفاء الفتنة.

وطالب حكماء وثوار ومؤسسات المجتمع المدني بالمدينة مصطفى عبد الجليل، والمستشار خليفة الزواوي اللواء عمر الحريري وسالم قنان، وصالح الأطيوش، وطاهر الجديع، محمد المبشر، وأحمد العبار في “مبادرة السلام” وضع خارطة عمل لتأمين الحقول والموانئ النفطية وتحييدها عن كل التجاذبات الجهوية والسياسية.

وأشاد حكماء وثوار سرت في مبادرتهم التي تقدموا بها الجمعة، بالجهود المبذولة من قبل أعيان وحكماء ليبيا لحل النزع القائم، مناشدين الليبيون للوقوف صفاً واحداً في وجه الفتنة التي تهدد بإراقة دماء الشعب الليبي وزعزعة وحدته واستقراره.

ودعت المبادرة كافة الأطراف إلى ضبط النفس والتحلي بالحكمة وإعطاء فرصة للحوار و المحافظة على وحدة التراب الليبي، لافتة إلى أن مدينة سرت مدينة للسلام وملتقى للحوار والوفاق الوطني.

يشار إلى أن مدينة سرت احتضنت مؤتمر السلام للمصالحة الوطنية المنعقد بتاريخ 1922.1.21، الذي جمع قادة الجهاد الليبي على وحدة الصف ومقاومة الاستعمار الايطالي في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة