شورى وحكماء ترهونة: “فجر ليبيا” معركة بين الثوار والانقلابيين

3

unnamed (4)

ليبيا24- خاص

أكد مجلس الشورى والحكماء بترهونة أن القتال الدائر في طرابلس المعروف بعملية “فجر ليبيا”ماهو إلا معركة بين ثوار من كل مناطق ليبيا وبين من يدعمون الانقلابيين، بحسب البيان.

وأوضح المجلس في بيان له تحصلت ليبيا24 على نسخة منه أنه استناداً إلى الرأي الشرعي فأنه من الواجب الوقوف في وجه الظلم والظالمين ووجه كل من يعبث بمقدرات الوطن ويهدد وحدته.

وأضاف أن بقايا كتائب القذافي والمتخفية تحت مسميات القعقاع والصواعق والمدني والتي احتلت مناطق حيوية في طرابلس الكبرى ومحيطها لم ولن يهمها الوطن في شيء لان همها الوحيد هو الإفلات من العقاب عما ارتكبته في حق الليبيين خلال ثورة 17 فبراير.

وأشار إلى أن هذه الكتائب استبدلت قياداتها القديمة المتمثلة في أبناء القذافي بقيادات مدنية وعسكرية من أبناء الزنتان, وتحولت تلك المواقع الحيوية بفعل هذه الكتائب إلى أوكار للفساد والبلطجة وتحول مطار طرابلس إلى مصيدة للثوار ومعبراً آمناً للأزلام وأعداء ثورة 17 فبراير وممراً لتهريب الأسلحة والبشر والمخدرات.

وأفاد مجلس الشورى والحكماء على الاستمرار في ثورة 17 فبراير حتى تتحقق أهدافها كاملة, ولن نسمح بسرقتها بعد كل هذه التضحيات, داعيا كل الثوار إلى الالتحاق بهذه العملية فوراً حتى يقطع دابر الشر وتقطع الطريق على المرتجفين والمشككين والمتخاذلين.

وطالب المجلس، مجلس النواب إلى تحمل مسؤوليته كاملة وأن يساهم في العبور بالليبيين إلى بر الأمان وعليه أن يشخص الداء ليصف له الدواء الناجع كي نستطيع بناء الدولة المنشودة.

مقالات ذات صلة