أعيان الجبل الأخضر يطالبون مصراتة تحديد موقفها من أحداث طرابلس

3

images (4)

ليبيا24- خاص

طالب مشايخ وأعيان الجبل الأخضر، أعيان ووجهاء وحكماء كل قبائل مصراتة في كل ليبيا بتحديدموقفهم مما يجري من دمار وخراب وقتل الأبرياء سواء في طرابلس وضواحيهاأو مطار طرابلس الدولي من قبل أبنائهم .

وحذر مشايخ وأعيان الجبل الأخضر في بيان لهم تحصلت ليبيا24 على نسخة منه، من مخطط تأخير تسليم السلطة لمجلس النواب وذلك لمصلحة قادة “المليشيات” التي انتهكت حرمة عاصمة البلاد ؛ داعية الشعب الليبي للالتفافحول ثورة الكرامة ونبذ الفرقة.

وأعلنوا رفضهم الكامل للاعتداءات التي تشنها القوات التابعة للدروع والإخوان علىالعاصمة طرابلس وتدميرها لممتلكات الشعب الليبي .

وشددوا على ضرورة أن يكون مقر مجلس النواب في بنغازي، لافتين إلى أن تغيير مقر المجلسسيهدد وحدة البلاد .

وأكد مشايخ وأعيان الجبل الأخضر عدم اعترافهم بما يسمى بدار الإفتاء أو بفتواها المحرضة علىاستباحة دماء الليبيين من الجيش والشرطة معلنين إغلاق المكتب التابع لدارالإفتاء في البيضاء .

وأوضح مشايخ وأعيان الجبل الأخضر أنه لا كرامة لمن خذل وطنه في معركة استرداد الكرامة  السيادة الوطنية في محاربة الخوارج التكفيريين، حسب قولهم.

وأعلنوا أن الجبل الأخضر بكافة تركيباته الاجتماعية تعلن وقوفهامع الجيش الوطني الليبي في معركة الكرامة.

وأوضح مشايخ وأعيان الجبل أن الإسلام والشريعة الإسلاميةقاعدةٌ ثابتة في قلوب وقوانين ومعاملات الوطن، لافتين إلى أن الشعب الليبي أحرص على دينه من الجهلة التكفيريين والخوارج.

مقالات ذات صلة