ورشفانة تُدين أحداث قصر بن غشير و تُبدي استعدادها لاستقبال النازحين

5
اشتباكات-مصراته
أرشيفية

ليبيا24- خاص

أدان مجلس الشورى والحكماء ورشفانة أحداث قصر بن غشيروما يتعرض له المدنيين في العاصمة طرابلس من  عنف يستخدم لتحقيق أهداف سياسية.

و جدد مجلس الشورى والحكماء في بيان له تحصلت ” ليبيا24″ على نسخة منه تحذيره من أن يطال العنف منطقة ورشفانة والمناطق المجاورة لها خاصة بعد سقوط قذائف في منطقة الساعدية أثار فزع السكان.

وطالب البيان بوقف إطلاق النار من أجل إيصال المُساعدات الإنسانية و إنقاذ المدنيين بعد تصعيد حدة الصراع في محيط مطار طرابلس الدولي والذي يمثل كارثة إنسانية .

و ندد البيان أيضا بأزمة الوطن السياسية و الخناق الاقتصادي الذي يزيد من تعقيد الحياة اليومية لليبيين ، حيث يعيش المواطن في طوابير غير منتهية أمام مصارف بلا سيولة ومحطات توزيع الوقود والغاز بين مزدحمة ومقفلة و عيد الفطر على الأبواب و يستمر تدهور الظروف الإنسانية يوميا مما يزيد من معاناة المدنيين .

ودعا البيان جميع شرفاء الوطن أن يبذلوا ما بوسعهم لإنقاذ حياة المدنيين و الحد من معاناتهم.

وأوضح المجلس أن قبائل ورشفانة أبدت استعدادها لاستقبال النازحين من مناطق النواحي الأربعة ، ومن العاصمة طرابلس ، مناشدة المناطق الأخرى على تقديم يد العون لهم.

وطالب البيان أهل مدينة طرابلس إلى الاحتجاج والتنديد بترويع السكان الأبرياء في العاصمة و حول مطار طرابلس ، مطالبا الحكومة المؤقتة بتحمل مسئوليتها اتجاه المدنيين و بتوفير المساعدات الإنسانية إلى جميع السكان.

وشدد على ضرورة أن تتحمل لجنة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية لما يجري في ليبيا من أحداث عنف .

مقالات ذات صلة