اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تستنكر أحداث طرابلس وبنغازي

3

photo.php

ليبيا24- خاص
أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بيان بشأن الأحداث الجارية و موجه العنف بالعاصمة الليبية طرابلس و عاصمة الثورة بنغازي الجريحة.
و استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في بيانها الذي تحصلت “ليبيا 24 ” على نسخه منه أعمال العنف بمدينة طرابلس وبنغازي والقصف العشوائي بالأسلحة المحرمة دولياً على مطاري طرابلس و بنينا والممتلكات العامة والعبث بمُقدرات الشعب الليبي.
وأدان البيان القصف العشوائي الذي استهدف الأحياء المدنية والمدنيين المحيطة بمطار طرابلس الدولي من قبل المليشيات المسلحة ، و الذي أدى إلى خسائر مادية و بشرية و نزوح عدد كبير من المدنيين من بيوتهم نظرا للقصف العشوائي و الذي يُعد انتهاكا صارخا و ممنهجا لحقوق الإنسان و جريمة حرب في حق المدنيين .
وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان المسؤولية القانونية التامة للحكومة الليبية المؤقتة ورئاسة الاركان العامة باعتبارهم من شرعن و دعم هذه المليشيات والمجموعات المسلحة .
و دعا البيان الوقف الفوري لأطلاق النار والاقتتال في مدينتي طرابلس و بنغازي ، مطالبا مكتب النائب العام والمدعي العام للمحكمة العسكرية بفتح تحقيق عاجل في الاحداث المؤسفة التي تشهدها مدينة طرابلس ومحيط مطار طرابلس الدولي و تحديد المسؤولين عن هذه الجرائم التي وقعت ولا زالت تقع و ملاحقتهم قضائيا ، كما أن ما تقوم به المليشيات المسلحة هو عبث باستقرار الوطن و تهديد للسلم و الأمن الاجتماعيين وتمهيداً لحرب أهلية و بذلك تقع تحت طائلة القانونين الوطني والدولي و يعد خرقا للقرارات الدولية ذات الشأن الليبي (2011/1970 ، 1973/2011 ، 2095/2013).
و تدعو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان جميع المنظمات حقوق الانسان المحلية والدولية و منظمات المجتمع المدني الدولية و بعثة الأمم المتحدة في ليبيا ( أونسميل ) وبعثة الاتحاد الاوروبي باتخاذ موقف حازم وحاسم من الجرائم التي ترتكبها تلك المليشيات المسلحة و حثها على التحرك العاجل لوقف هذه الجرائم -و تؤكد على ان السلطات الليبية و مسئوليها بصفاتهم و أسمائهم و زعماء المليشيات الذين ينفذون هذه الاعمال يتحملون المسئولية القانونية و الاخلاقية عن هذه الجرائم آجلا أم عاجلا.

مقالات ذات صلة