مورينيو ينجو من “الكارثة” بفضل تبديلاته

12

انتفض مانشستر يونايتد وحول تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على ضيفه نيوكاسل يونايتد بفضل هدف أليكسيس سانشيز في الدقيقة الأخيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز السبت ليخفف الضغط عن مدربه جوزيه مورينيو.

وتقدم نيوكاسل بهدفين في الدقائق العشر الأولى في اللقاء، ليضع مورينيو في “مأزق” صعب، ولكن تبديلات المدرب البرتغالي قلبت المباراة تماما، حيث سجل بدلاءه الثلاث الأهداف التي غيرت النتيجة.

وعاد يونايتد للمباراة بعدما قلص البديل خوان ماتا الفارق في الدقيقة 70 من ركلة حرة، وأدرك البديل الآخر أنطوني مارسيال التعادل لأصحاب الأرض.

وظل الترقب سائدا على اللقاء حتى الدقائق الأخيرة، عندما قفز سانشيز عاليا وحول تمريرة عرضية برأسه في الشباك في الدقيقة الأخيرة، لينقذ فريقه من الهزيمة الوشيكة.

ويأتي انتصار مورينيو بعد يوم من أنباء عن إقالته “الوشيكة”، وفقا لمصدر داخل النادي تحدث لصحيفة “ميرور” البريطانية.

AfterPost
مقالات ذات صلة