انشقاقات في صفوف داعش وسط انعدام الثقة وخوف المصير

26

أخبار ليبيا24

ارتباك الدواعش ملموس وخوفهم من حتمية قدرهم الكئيب يلقي سحابة على قدرتهم القتالية في الميدان وعلى كفاءتهم القيادية في صفوف جماعة أصبحت بحالة انهيار وانحطاط تام.

أمام واقع تنظيم داعش المحتضر, بات عناصره معزولين عن أي مصدر دعم ومتروكين في نفق مظلم لا مخرج آمن منه, وهم مدركون جيدا أن لخلاصهم فرصة ضئيلة تكمن في انفصالهم عن التنظيم الإرهابي, وتوبتهم عن قرار الانضمام لصفوفه, واستعدادهم لنيل العقاب المناسب حسب القانون وبخطورة الجرائم التي ارتكبوها.

لن يعرف بالمطلق إن كان قرار البعض بالانفصال نتيجة صحوة ضمير حقيقية أم نتيجة الخوف من مصير قاتم, ولكن من المؤكد أن يوماً تلو الآخر تزداد الانشقاقات في صفوف داعش التي أصلا تعاني من نقص في العناصر بعد سلسلة من الهزائم القاسية.

وسط هذه المخاوف, تعدم الثقة ويسود الشك بين رفقاء الدرب الإجرامي والسلاح الغدار, فتنسى القضية الباطلة وتنهار أعمدة الدولة المزعومة.

في هذا السياق, أفاد مصدر أمنى رفيع في محافظة ديالى بالعراق، يوم 23 سبتمبر بأن تنظيم داعش أمر بهدر دماء 8 من أبرز أمراء ما يعرف بولايتى ديالى وصلاح الدين انشقوا عن التنظيم قبل أسبوع.

وأكد المصدر أن المعلومات الاستخبارية المتوفرة تؤكد أن 8 من أبرز أمراء ما يعرف بولايتي ديالي وصلاح الدين انشقوا قبل أسبوع عن التنظيم مع بعض مرافقيهم ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة مضيفاً أن تنظيم داعش عمم توجيهات بهدر دماء أمرائه الثمانية.

ولفت إلى أن الانشقاق هو الأكبر من نوعه في هيكلية التنظيم وأنه يؤكد حجم الخلافات الداخلية بين أقطابه نتيجة أسباب متعددة أبرزها غياب زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي عن المشهد وضعف قدرته على ضبط الأوضاع الداخلية للتنظيم.

AfterPost
مقالات ذات صلة