مليشيا الصمود تعترف باستخدام كافة أنواع الأسلحة في طرابلس

أخبار ليبيا 24 – خاص
أكد آمر مليشيا الصمود بإمرة المدعو صلاح بادي على أنها انسحبت من معسكر النقلية صباح اليوم الثلاثاء الذي كان تحت سيطرة من وصفتهم بـ”مليشيات الفساد”.
وأوضحت في بيان لها، أنها انسحبت بعد صدها لهجوم دام أكثر من 48 ساعة متواصلة استخدمت فيه شتى أنواع الأسلحة من قبل من وصفهم بـ”المليشيات” التي قال إنها تستحوذ على كل إمكانيات الدولة في هذه الحرب من أموال واتصالات.
ولفتت مليشيا الصمود إلى أنها اضطرت للانسحاب بعد نفاذ الذخيرة، والحفاظ على مقاتليها، مؤكدةً أن الصور التى نشرتها قوة حماية طرابلس لدخول المعسكر لم تظهر أي نوع من الاشتباك المباشر فضلاً عن عدم غنم المليشيات المهاجمة أي شيء من عتادهم.
وسيطرت كل من مليشا قوة الردع المشتركة أبو سليم، ومايعرف بالكتيبة 301 على معسكر النقلية في طريق المطار، ونشرتا عقب سيطرتهما على المعسكر وعززتاها بالصور على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي .
توقف المعارك
وتوقفت المعارك التي استمرت قرابة شهر بين ميليشيات متناحرة جنوبي طرابلس وأسفرت عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، في هدوء فتح الباب لعودة النازحين وإعادة فتح المطار الوحيد العامل في طرابلس.
فتح الطرقات
من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة طرابلس، أنها بدأت بفتح الطرقات التي كانت الميليشيات أغلقتها بواسطة حاويات أو متاريس لمنع تقدم منافسيها وحماية أنفسها من إطلاق النار، لكن من دون أن تعلن بوضوح توقف القتال.
وناشدت الوزارة سكان الأحياء المتضرّرة من المعارك إلى توخّي الحذر عند عودتهم إلى ديارهم والإبلاغ عن أي جسم مشبوه قد يجدونه.
استئناف الملاحة الجوية 
بدورها، قالت سلطة الطيران المدني إن حركة الملاحة ستستأنف الأربعاء في مطار معيتيقة، المطار الوحيد العامل في طرابلس.
وكانت حركة الملاحة توقفت مراراً في المطار الواقع شرق العاصمة منذ بدأت المعارك في 27 أغسطس.
ومنذ 27 آغسطس، أدت الاشتباكات في طرابلس ومنطقتها إلى مقتل ما لا يقل عن 115 شخصاً وإصابة نحو 400 آخرين .
نزوح العائلات
وفي ذات الشأن، قال وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين بحكومة الوفاق يوسف جلالة، إن عدد النازحين تجاوز الـ 5 ألاف عائلة حتى هذه اللحظة أي ما يقارب 25 ألف فرد نزحوا لمناطق آمنة بعيداً من مناطق الاشتباكات في طرابلس.

واضاف جلالة، في تصريحات متلفزة، أن أغلب العائلات التي غادرت طرابلس موزعة في ترهونة والقره بوللي وتاجوراء وغيرها من المدن المحيطة بطرابلس، ففي ترهونة حوالي 895 عائلة وتاجوراء 540، والقره بوللي 290، والخمس 250، وبني وليد 180، وجنزور 120.
وأشار وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين إلى أن بعض المدن وصل العدد بها من 40 إلى 50 عائلة كصرمان، مشيراً إلى أن هناك ما يقارب الـ150 عائلة موجودة في مدارس تاجوراء وعين زارة.

المزيد من الأخبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.