النقل البحري تحذر من تبعيات اقتحام الشركة وفرض إدارة جديدة

15

أخبار ليبيا24 – خاص
اقتحمت عناصر مسلحة مقر الشركة الوطنية العامة للنقل البحري بالعاصمة طرابلس يومي الاثنين والثلاثاء ، للمطالبة بتمكين إدارة جديدة للشركة بقوة السلاح.
حيث دخل مسلحين عنوة إلى مقر الشركة الواقع بحي الوحدة العربية في شارع قرقارش أبي نواس بالعاصمة طرابلس، من أجل تمكين إدارة جديدة للشركة بقوة السلاح .
من جهتها، أصدرت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري بياناً حول الحادثة – تحصلت أخبار ليبيا 24 على نسخة منه – أشارت فيه أن الشركة هي أحدى الشركات المملوكة للدولة الليبية وتمارس نشاطها التجاري مع مختلف الشركات، والمؤسسات العالمية من خلال أسطول ناقلاتها والشركات التابعة لها .
وقالت شركة النقل البحري – في بيانها – أن اقتحام مقر الشركة بحي الوحدة العربية بطرابلس؛ ترتب عليه ترهيب العاملين بالإدارة وتعطيل سير العمل وخلق حالة من الإرباك في كافة مرافق الشركة بالداخل والخارج.
وأوضحت أن مثل هذه التصرفات الخارجة عن إطار القانون تؤثر وبشكل مباشر على سمعة الشركة على الصعيد العالمي، والمحلي، وعلى صعيد متابعة الأعمال المناطة بها والمنشأة لأجلها.
وأكد البيان أن الاقتحام سينعكس سلباً على مصلحة الدولة الليبية والمال العام، الأمر الذي قد يصل إلى عرقلة حركة الناقلات التي تزود الموانئ الليبية بالوقود وبالتالي خلق أزمة جديدة للمواطن.
وناشدت الشركة الوطنية العامة للنقل البحري في ختام بيانها كافة الجهات ذات الاختصاص للتدخل وبشكل عاجل لإيقاف مثل هذه الخروقات والأعمال غير المسؤولة.

AfterPost
مقالات ذات صلة