تكتيك عسكريّ محكم للقضاء على داعش

20

أخبار ليبيا24
بات إجرام داعش مكشوفاً، وعمليّاته أصبحت مبتذلة تقوم على الأعمال الانتحاريّة، والتّفجيرات، والاستيلاء على المساجد، واستهداف المباني الحكومية والثكنات العسكرية والمراكز الأمنية وغيرها من العمليّات المتداولة. ففي الواقع، تنظيم داعش ليس سوى تنظيم غير نظاميّ يتبع قواعد عشوائيّة للخديعة والمكر من خلال تشكيل وحدات ومجموعات إرهابيّة تقليديّة من السّهل القضاء عليها جذرياً.

بعد أن سجلّت الحكومات والسّلطات انتصارات كبيرة ضدّ وحش داعش، حاول هذا الأخير تغيير استراتيجيّته الإرهابيّة وتعديل تكتيكاته الهجوميّة بغية التسلّل إلى داخل البلاد والتغلغل بين السكّان متنقّلاً كشبحٍ خفيٍّ يتحكّم بالأرواح من دون أن يُحسب له حسابٌ. وهكذا نشأت خلايا داعش النّائمة الّتي اتخذت مواقع سريّة في دول شمال أفريقيا وسيطرت على المدن والقرى حيث أنشأت فيها قواعد لوجستية لها تقوم من خلالها بتنفيذ عمليّاتها الإرهابيّة ضدّ كلّ من تعتبره عدوًّا لداعش وأفكاره المتطرّفة.

ومن بين أساليب وتكتيكات داعش الجديدة والغريبة محاولته تنفيذ عمليّة إرهابيّة في منطقة الرشاد في العراق، جنوب غرب كركوك، عن طريق تحويل الدواب إلى سلاح حرب. إذ تبيّن أنّ الإرهابيين كانوا سيرسلون الحمار إلى جبال حمرين شمال شرقي البلاد لاستهداف قوّات أمنيّة. ولكنّ هذه المحاولة باءت بالفشل بفضل تيّقظ السّلطات الأمنيّة الّتي نشرت عناصرها في ربوع البلاد تحسّباً لأيّ عملٍ إرهابيٍّ قد ينتج عن عناصر التّنظيم الوحشيّ.

فبحسب مصادر عسكريّة ميدانيّة، يتّبع الجيش تكتيكًا عسكريّاً محكماً في الأيام الأخيرة يتمثّل في تشديد الحصار على مسلّحي داعش في المنطقة وحصرهم في مساحة محدودة. ويحرص عناصر الجيش حرصًا شديداً على عدم إيذاء العائلات من المدنيين، فإنّ هذه العمليّات تستهدف في شكل أساسي آليات التّنظيم المتطرّف وتحصيناته وأيّ تحركات عسكرية تقوم بها العناصر.

وأضاف المصدر أنّ هذا التكتيك يضع المسلّحين أمام خيارٍ واحدٍ لا بديل له: الاستسلام. وهذا التكتيك العسكريّ يبعد احتمالات إصابة عناصر الجيش بأيّ مكروهٍ، فضمان سلامتهم هو الأولويّة. والجيش في هذه العمليّة لا يعيش تحت وطأة ضغط الوقت فحساباته دقيقة ويعمل لتحقيق أهدافه بالطرق التي يراها مناسبة.

إنّ الجيش يضع في حساباته للمرحلة الحاسمة تلافي أيّ خسائر قد تنتج من ألغام ومتفجرات على جوانب الطريق التي سيسلكها، وكذلك احتمال خروج داعشيين في عمليات انتحارية، لذلك يأخذ في الاعتبار كل هذه الأمور ويخطو خطوات حذرة قائمة على أساس التّخطيط الأفضل والأذكى للقضاء على كلّ إرهابيّ يهدف المساس بأمن البلاد وسلامة المدنيين.

AfterPost
مقالات ذات صلة