داعش وعتاده في أيدي قوات سوريا الديمقراطيّة

17

أخبار ليبيا24

تعدّدت الحملات والعمليّات العسكريّة والأمنيّة الهادفة إلى القضاء على تنظيم داعش الإرهابيّ المتشدّد، فما من سلطةٍ أو دولةٍ أو قيادةٍ أو حتّى شعبٍ رَضِيَ أن يُسلّم نفسه لهذا التّنظيم الإجراميّ أو الاستسلام أمامه.

على الرّغم من المحاولات المتتالية الّتي يقوم بها عناصر التّنظيم بغية فرض سلطته وإعادة السيطرة على المناطق الّتي طُرِدَ منها وخسر الموالين له فيها، قامت قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع التحالف الدولي لتنظيم حملةٍ للقضاء على مرتزقة داعش في آخر معاقله شرق الفرات.

لقد أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، في 11 سبتمبر انطلاق المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة، أُطلِقَ عليها اسم معركة دحر الإرهاب.

ونتيجة المعارك القويّة التي شهدتها المنطقة تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحرير عشرات العائلات من قرى الباغوز الفوقاني، الشعفة، السوسة، أبو خاطر، أبو الحسن عبر فتح الممرات الآمنة.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها إنّ التنظيم استخدم في هجومه سيارات مفخخة، بيد أن قواتهم تمكنت من صدّه وقتلت على إثر ذلك 19 إرهابياً وقعت جثثهم في أيدي القوّات مع كامل عتادهم العسكريّ.

وهكذا سجّلت قوات سوريا انتصاراً أمام مجموعات داعش الإرهابيّة الهشّة والضّعيفة، كما أنّه يتمّ استقبال المدنيين في مخيم إيواء شمال بلدة هجين وتقديم المساعدات الطبية والغذائية لهم.

يكمن الهدف الرّئيس لقوات سوريا الديمقراطيّة في القضاء على داعش وتدميره بشكل كامل، بالإضافة إلى ذلك يتمّ إعداد قوات مسلحة محليّة تخضع لتدريبات خاصة من أجل الحؤول دون سيطرة التّنظيم على سوريا من جديد.

مقالات ذات صلة