صحة الوفاق تكشف حقيقة وفاة الطفلة “زهرة”

10

أخبار ليبيا 24 – خاص

فندت رئيس قسم الإعلام في وزارة الصحة بحكومة الوفاق وداد أبو النيران الأخبار المتداولة بشأن وفاة الطفلة زهرة القطروني نتيجة لتأخر إعطاء الطفلة المصل المضاد لسم العقرب، في مدينة القطرون .

وأوضحت أبو النيران – في تصريح خاص لـ”أخبار ليبيا24″ أن الطفلة لم تتوفى بسبب تأخر إعطائها المصل المضاد للسم، ولا بسبب الطريقة التي أعطيت بها المصل.

وبينت أنه بعد تواصل مدير الخدمات الصحية القطرون علي بركة مع عائلة الطفلة أكد أنها تعرضت للسعة عقرب يوم الأربعاء في الثاني عشر من سبتمبر الجاري على تمام الساعة السابعة مساءً وحيث أن والدة الطفلة طبيبة تعمل بمصحة خاصة بالمنطقة .

وأضافت أن والدة الطفلة توجهت بها إلى هذه المصحة وأعطتها حقنة مضادة لسم العقرب، وهيدروكوتيزون، لكن الحالة لم تستجيب للمضاد، وبعد ساعة أعطيت الطفلة حقنة أخرى من المضاد، ولم تستجيب أيضاً.

وقالت إنه تم التوجه بالطفلة إلى مركز سبها الطبي، بعد تردي وضعها الصحي، وهناك أعطيت الطفلة محلول ملحي وريدي، وحقنة أخرى، مضادة للسموم ولم تستجب الحالة أيضاً وبعد ساعات انتقلت إلى رحمة الله.

وفي ذات الشأن، أكدت وزارة صحة بحكومة الوفاق إرسال “5000” حقنة من المصل المضاد لسم العقارب من خلال لجنة أزمة الصحة بالمنطقة الجنوبية .

وأوضحت الوزارة – في بيان لها اطلعت أخبار ليبيا 24 عليه – أن الكمية تم تسليمها في التاسع والعشرين من أغسطس الماضي، من طرف رئيس لجنة الأزمة بالمنطقة الجنوبية إلى مدير فرع جهاز الامداد الطبي فزان، لتوزيعها على المرافق الطبية الواقعة بالمنطقة الجنوبية لِسد العجز بشكل عاجل .

وبينت الوزارة أن الكمية التي تم توزيعها لاتكفي إذا مأتم مقارنتها بالمساحة الجغرافيه للمنطقة الجنوبية وطبيعتها، منوهةً إلى أن كمية الحقن التي تعاقدت الوزارة على توفيرها تقدر 30,000 حقنه وصل منها 5000 فقط بسبب الظروف المالية الخارجة عن إرادة الوزارة، بحسب البيان.

مقالات ذات صلة