مجلس الأمن يدرج إبراهيم الجضران على قائمة العقوبات الدولية

8

أخبار ليبيا 24

قرر مجلس الأمن الدولي، اليوم الإربعاء، إضافة اسم رئيس حرس المنشآت النفطية السابق- فرع الوسطى إبراهيم الجضران إلى قائمة العقوبات الدولية .

وأصدر مجلس الأمن الدولي قائمة عقوبات دولية علي عدد من الإرهابيين من بينهم اسم إبراهيم الجضران المتورط في عدة هجمات على موانئ النفط الواقعة ما بين السدرة والزويتينة.

ونصت العقوبات على تجميد أمواله وأرصدته بالكامل وحظر السفر عليه وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 1970 لسنة 2011.

ويأتي هذا القرار بعد اتهام الجضران بالتسبب في زعزعة الأمن و الاستقرار في ليبيا اضافة إلى خرقه القرارات الأممية.

وكان الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية -فرع المنطقة الوسطى قد أقدم على التحالف مع ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي المنتمية فكرياً لتنظيم القاعدة ومرتزقة أفارقة في 14 يونيو الماضي في منطقة الهلال النفطي أغنى مناطق ليبيا بالنفط ما أدى إلى وقف حوالي أكثر من نصف إنتاج النفط في ليبيا”.

لكن هجوماً كبيراً لقوات الجيش الليبي ضمن عملية الاجتياح المقدس دحرته بدأ بعد صدور أوامر القائد العام شاركت فيها مختلف الوحدات بما فيها سلاح الجوي”، مشدداً على أن العملية “ستكون دقيقة للغاية لتجنيب المنشآت النفطية خطر الدمار والمزيد من الخراب”.

ولم تكن المرة الأولى التي تتسبب فيها أعمال الجضران بخسائر تقدر بمليارات الدولارات، فقبل حوالي 5 سنوات فرض نفسه آمراً لحرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى، بعد أن قاد عدداً من المسلحين وقام بالاستيلاء على عدد من الموانئ النفطية في البلاد ومنع إنتاج وتصدير النفط وهو ما ترتب عنه أزمة اقتصادية، بعد تسجيل خسائر مادية بلغت حوالي 110 مليارات دولار، حسب إحصائيات المؤسسة الليبية للنفط”.

كلمات أساسية: #عقوبات دولية #الجضران #تنظيم القاعدة

مقالات ذات صلة