حورا خاص| زينب الزائدي: الإعلان الدستوري حدد دائرة واحدة للاستفتاء على مسودة الدستور

11

أخبار ليبيا 24

تشيد عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور زينب الزائدي في حوار خاص لأخبار ليبيا 24 بباب الحريات والحقوق في مسودة الدستور المقترحة، ورغم اعترافها بأنهم بالغوا في دسترة الحقوق والحريات، لكنها تعتبر ذلك انجازاً فأن “تبالغ أفضل من أن تقصر”.
كما تقول إن الإعلان الدستوري حدد دائرة واحدة للاستفتاء على مسودة الدستور والتصويت بنعم أو لا من ثلثي المقترعين.
كل ذلك وغيره في نص هذا الحوار:-

أخبار ليبيا 24/ هناك جدل حول قانون الاستفتاء فهناك من يطالب بأن تكون هناك دائرة واحدة وهناك من يرى بوجوب زيادتها إلى ثلاث دوائر بحسب الأقاليم..فما رأيك؟

الزائدي/ الإعلان الدستوري واضح في ليبيا دائرة واحدة والتصويت بنعم أو لا من ثلثي المقترعين.

أخبار ليبيا 24/ ما الخيارات المتاحة في حال فشل مجلس النواب في إصدار قانون الاستفتاء على مسودة الدستور؟

الزائدي/ بالنسبة للهيئة الاستحقاق المطلوب منها هو مشروع دستور يُستفتى عليه الشعب ولسنا مُخولين بوضع بدائل لمجلس النواب.

لأن مجلس النواب منتخب من الشعب وملزم بالوفاء باستحقاقاته أمام الشعب التي منها وهو أهمها قانون الاستفتاء ليتمكن الشعب من ممارسة حقه في قبول أو رفض مشروع الدستور عبر الاستفتاء عليه بنعم أو لا.

عدم اخراج قانون الاستفتاء من قبل البرلمان الى الان يوضح مدى تعقيد الحالة اليبية وخصوصا من المعرقلين وتعنتهم وصعوبة الانجاز في ظل ذلك اتمنى ان يستطيع البرلمان انجاز الاستحقاق المطلوب منه من الشعب.

أخبار ليبيا 24/ ما تعليقك على مطالبات البعض بتفعيل دستور 51 للبلاد بعد تعديله ؟

الزائدي/ أنا أعطي الحق للجميع بطرح أي فكرة أو مطلب وللآخر حرية قبوله أو رفضه في ظل بيئة ديمقراطية وباحترام الجميع .

أخبار ليبيا 24/ ما تقييمك لحقوق المكونات في مشروع الدستور؟

حقوق الليبيين والليبيات منصوص عليها في نص المواطنة نص فيه على حظر التمييز على اساس العرق واللون والجنس ….الخ .وأيضا نص اللغة والهوية نص فيه على ثوابت أهمها الهوية الليبية الجامعة والتعددية الثقافية وأيضاً باب الحقوق والحريات في مشروع الدستور اشاد به الكثير حتى من ينتقد المشروع ويعتبر من عيوبه اننا بالغنا في دسترة الحقوق والحريات اعتبرته انجاز لمشروع الدستور أن نبالغ أفضل من أن نقصر ونغفل عن دسترتها.

وهناك أزمة ثقة ومخاوف عند الجميع وليس اخوتنا التبو والطوارق والامازيغ فقط بل كل شرائح الشعب الليبي وهذه المخاوف اعتبرها مشروعة ومن حقهم كانت تنهال الوفود على الهيئة وكلا له مطالب البعض يراها مبالغ فيها والاخر يراها من حقه ويجب دسترتها كانت نقاشات معمقة واحتاجت وقت وجهد من اجل خلق مؤامات ومحاولة دسترة المطالب بشكل متوازن.

أخبار ليبيا 24/ هناك مطالب بإعطاء صلاحيات أكثر لبنغازي بخاصة في مقرات الحكومة والبرلمان والهيئات المهمة في الدولة. ما رأيك؟

الزائدي/ في مشروع الدستور مدينة بنغازي هي مقر السلطة التشريعية.

أخبار ليبيا 24/ هل تعرضتم لأية مضايقات خلال فترة عملكم بالهيئة في البيضاء؟

الزائدي/ أهالي مدينة البيضاء كمواطنين طيبين ودودين لم يتعرضوا لنا ،و لكن مدينة البيضاء كانت بها ناس من مختلف مناطق ليبيا كانت هناك ضغوظ كبيرة ووصلت للتهديد والتحريض والتشهير على الهواء مباشرة من شخصيات معروفة وموثقة إن صوتنا على مشروع الدستور ويوم التصويت وما حدث للأعضاء والعضوات من اعتداء بالضرب والسب والشتم والجميع يعلم ماحدث لنا وطالبنا بالتحقيق ومعرفة من قام بذلك.

أخيرا أنا من الموقعين على مشروع الدستور وفخورة أني وزملائي أنجزنا الاستحقاق المطلوب من من قبل الشعب. من سينسف هذا المشروع بالقوة وبحلول ومبادرات تلفيقية سينسف المسار الديمقراطي وسيسجل تاريخ ليبيا. لذلك كنت ولازالت مؤمنة ان الحل في ليبيا أن تخرج من المراحل الانتقالية إلى دولة المؤسسات والقانون وفق دستور ينظم ذلك لتصبح ليبيا دولة الحقوق والحريات مكفولة للجميع تحظر فيها كافة انواع التمييز دولة المؤسسات العسكرية والامنية ولائهم للوطن وليس لفرد أو لجماعة ، مهمتهم حماية الوطن والمواطن ودولة مدنية تؤمن وترسخ ثقافة التعددية واحترام الاخر والتداول السلمي على السلطة.

كلمات أساسية: #دستور #استفتاء #هيئة تأسيسية

مقالات ذات صلة