نادية عمران: الإعلان الدستوري لم يقل بتقسيم ليبيا إلى ثلاثة دوائر

42

أخبار ليبيا 24-خاص

قالت عضو هيئة صياغة الدستور نادية عمران في حوار نشر سابقاً في أخبار ليبيا 24 أن الإعلان الدستوري لم يقل أن تقسم ليبيا إلى ثلاث دوائر رغم أنه كان باستطاعة المشرع قول ذلك.

وأوضحت عمران ” بالنسبة لموضوع تقسيم الدوائر ، فالإعلان الدستوري الذي نحتكم له قال أنه لكي يكون مشروع الدستور مشروعا دائماً لابد أن يتفق عليه ثلثي المقترعين بنعم ولم يقل أن تقسم ليبيا إلى ثلاث دوائر رغم أنه كان باستطاعة المشرع قول ذلك”.

وتحدثت عن المطالب المنادية بتقسيم الدوائر خلال الاستفتاء على الدستور إلى ثلاث بالقول ” الخوف الآن أنه عند الاستفتاء وتمرير الثلاث دوائر يتم الطعن في قانون الاستفتاء لأنه مخالف للإعلان الدستوري، وبذلك سوف تتعطل العملية الدستورية”.

وأردفت “ونحن كأعضاء هيئة دستور يهمنا أن تنتهي العملية الدستورية ونريد الرجوع إلى حياتنا الطبيعية ولكن دخلنا المشروع الدستوري على أساس أنه 4 أشهر واليوم لنا قرابة 4 سنوات ومشروع الدستور لم ينتهي وهذه إشكالية أخرى رغم قناعتنا بأن مشروع الدستور سوف ينهى كل الخلافات الموجودة في البلاد ويوحد مؤسساتنا وتبقى حكومة واحده وسلطه تشريعية واحدة” .

وتطرقت عضو هيئة صياغة الدستور نادية عمران لمطالبات بتفعيل دستور 51 للبلاد بعد تعديله، بالقول ” بالنسبة لدستور 51 فهو قانونياً قد انتهى بجميع المقاييس لأنه صدرت فيه أحكام، ولأن الدساتير تنتهي بالانقلابات والثورات”.

واستدركت ” لكن بالنسبة للدستور الـ51 فهو موجود كمرجع ولكن غير ملائم لا يضمن الحقوق والبعض يعتقد أنه يضمن حقوق برقه أو غيرها.. وبالعكس فإن الضمانات الموجودة في مشروع الدستور الحالي أكثر بكثير، بالإضافة إلى أنه لو استطاعت الأطراف الفاعلة في ليبيا أن يضيفوا و يعدلوا في الدستور 51 لما لا ولكنهم لم يستطيعوا الاتفاق على اي نقطة. كيف يمكن الاتفاق على تعديل الدستور 51 لم يتفقوا على قانون الاستفتاء ولا على حوار الصخيرات ولا حتى في حوار تونس لم يتفقوا على أن نقطه من النقاط”.

وتساءلت “هل من المتوقع أن يستطيعوا تعديل الدستور 51 الذي ثلثيه مبني على شخصية الملك ! صعب جدا “.

مقالات ذات صلة