ناشطة تدعو إلى مزيد من العنف في طرابلس..تعرف عليها

10

أخبار ليبيا 24 – خاص

تفاجأ رواد صفحة الفيسبوك الخاصة بالناشطة المدينة والعمالية نيرمين الشريف بمنشور تحريضي دعت فيه أهالي طرابلس إلى حرق السفارة الايطالية ومعبرة عن إعجابها بحرق السفارة الأمريكية.

وقالت الشريف التي تترأس اتحاد عمال ليبيا في منشورها أنها تتمنى حرق السفارة الإيطالية، داعية من سمتهم بأبطال طرابلس إلى ” الثأر للشعب الليبي من حكومة اليمين الإيطالية من خلال سفارتهم وطرد سفيرهم الذي أدخل أنفه وتدخل في الشأن الليبي بكل وقاحة فيما يخص الانتخابات”.

اللافت أن رئيسة اتحاد عمال ليبيا ذكرت في دعوتها أهالي طرابلس إلى حرق السفارة الإيطالية بحادثة الهجوم على القنصلية الإيطالية في بنغازي عام 2006، ومبرزة المصير الذي لقيه شباب بنغازي على يد القذافي بالقول ” وأتمني أيضا حرق السفارة الايطالية. كما فعل أطفال بنغازي في 2006 عندما سخر وزير خارجيتها بالرسول عليه الصلاة والسلام وما كان من النظام السابق إلا رمي أبناء بنغازي الأبطال الذين جعلهم حبهم لرسول الله عليه الصلاة والسلام يثأرون من وزير ايطاليا من خلال سفارتهم”.

وختمت بالقول “بإذن الله يا طرابلس سوف ترتاحين قريباً كما ارتاحت المنطقة الشرقية بالكامل. برقه بالكامل معكم شبابها رجالها نسائها عمالها. كلنا إخوتكم. كلنا واحد بإذن الله. اللهم احقن دماء الليبيين يا رب ووحد صفهم”.

وجاءت الردود على صفحتها مستغربة حيناً ومستنكرة حيناً أخر لخطاب الكراهية الذي استعملته الناشطة المدينة والعمالية، إذ كتب أحدهم أن التحريض على حرق السفارات أسلوب غير حضاري ولا يجب أن يصدر عن شخصية اعتبارية مثلها، مستغرباً الخلط بين المنشور الساخن وبين دعوتها إلى حقن الدماء، داعياً إياها إلى التعقل وحساب الأشياء بالعقل لا بالعاطفة.

بينما قالت إحدى متابعاتها ” سياسة الحرق غير صحيحة يا أخت نرمين وأرى أن تفكيرك اكبر من هذه السياسة”.

مقالات ذات صلة