في خلط جديد للأوراق.. بن عثمان يغرد: المشير مسؤول عن تسليح اللواء السابع

11

أخبار ليبيا 24

قال رئيس مؤسسة كويليام للأبحاث نعمان بن عثمان أن القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر مسؤول عن تسليح اللواء السابع الذي احتل عدة مواقع في العاصمة طرابلس.

وغرد بن عثمان، الذي كان مؤيداً في فنرة سابقة لعملية الكرامة، على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر قائلاً أن المشير حفتر “مسؤول بشكل مباشر عن تسليح ما يسمى باللواء السابع مجهول القيادة والهوية”.

بن عثمان يتساءل؟

وابتدأ المختص في الجماعات الإسلامية الليبية قائلاً “بلا لف أو دوران.. لا أدري كيف سيتمكن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة بلقاسم حفتر أن يشرح لسكان طرابلس ولكل أم فقدت ابنها ولكل طفل فقد والده ولكل أرملة فقدت زوجها، بأنه مسؤول بشكل مباشر عن تسليح ما يسمى باللواء السابع مجهول القيادة والهوية”.

تغريدة غامضة عن لواء أكثر غموضاً

وزادت تغريدة بن عثمان من سحابة الغموض التي تحوم حول اللواء السابع فما بين اعتماد وزير الدفاع السابق المهدي البرغثي له وما بين تنصل رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، تتشابك مواقف أطراف مختلفة يدعي بعضها وصلاً من اللواء وبعضها يفضل الصمت على الخروج في مؤتمر صحفي واحد.

قذاف الدم: أنا هنا

تنسب للواء السابع علاقة خاصة مع بقايا نظام القذافي خاصة بعد خروج منسق العلاقات المصرية الليبية السابق وابن عم العقيد القذافي أحمد قذاف الدم، ليل الجمعة، ليعلن أن أنصار القذافي يؤيدون اللواء السابع وأنهم وراءه، وهو ما سارع اللواء إلى إنكاره.

بادي: اللواء أنا وأنا اللواء

وبينما ينفي اللواء السابع علاقته بكل من عمليتي فجر ليبيا والكرامة، يطل قائد الأولى ليعلن في فيديو مصور تأييده لأعمال اللواء السابع، ووصول قواته إلى طرابلس ومشاركتها في الحرب تحت الشعار ذاته الذي رفعه اللواء السابع، وهو “تطهير طرابلس من دواعش المال العام”.

القيادة صامتة

فيما يلاحظ غياب أي موقف معلن للقيادة العامة للجيش الليبي وغياب واضح للمؤتمرات الصحيفة التي اعتاد عقدها الناطق باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري.

رسائل طمأنة للداخل والخارج

اللافت أن اللواء السابع حرص على الظهور بمظهر المسيطر على الأمور وتقديم نفسه كجهة مؤتمنة على العاصمة وعلى مصالح الدول الأجنبية، مرسلاً رسائل طمأنة إلى أهل طرابلس وجميع المؤسسات السيادية والبعثات الدبلوماسية بأن عملياته في طرابلس تهدف إلي حماية المؤسسات السيادية.

وقال اللواء في بيان متلفز تلاه أحد ضباطه “نحن نتقدم نحو العاصمة بخطى ثابتة ونطمئن أهلنا في طرابلس وجميع المؤسسات السيادية والبعثات الدبلوماسية بأن هذا العمل يهدف إلى حماية المؤسسات السيادية والخدمية وتخليصها من كماشة المليشيات ويهيئ المناخ المناسب للجهود الدولية لإنجاز عملها على الأرض”.

اللواء منكم وإليكم

وأضاف اللواء في بيانه “إن مشروع اللواء السابع هو تفعيل المؤسسات القضائية والرقابية وتفعيل مؤسستي الجيش والشرطة ودعم الوزارات والمؤسسات العامة للقيام بدورها المناط بها” .

وختم بالقول “ونؤكد أن اللواء السابع منكم وإليكم ومن أجلكم يقدم التضحيات الجسام”.

مقالات ذات صلة