1523 مريضا ليبيا يعالجون في الأردن من الأورام السرطانية

61

أخبار ليبيا 24-خاص

قال المسؤول الإداري بلجنة وزارة الصحة الخاصة بالأورام بالمملكة الأردنية الهاشمية والتابعة لحكومة الوفاق الوطني عبد الرؤوف فراره  أن هناك 1523 مريضا أورام سرطانية يتلقون العلاج في مستشفيات مملكة الأردن، في حين رجع 1195 مرضى إلى ليبيا على أن يعودوا عندما يحين موعد مراجعاتهم.

وقدم فراراه لأخبار ليبيا 24 إحصائية خاصة بمرضى الأورام الليبيين الذين يتلقون العلاج في الأردن.

وبحسب الإحصائية  فإن مركز الحسين للسرطان يستقبل 1097 حالة، في حين يتلقى 210 حالة العلاج بمستشفى القاردينز، و 169 حالة أخرى تتعالج في مستشفى الإسراء.

وأضاف أن كل من مركز الخلايا الجذعية والمستشفى التخصصي يستقبلان 22 حالة و 25 حالة على التوالي.

ودعا فراره إلى إبعاد  قطاع الصحة عن التجاذبات السياسية باعتباره عمل إنساني أصيل وليس سياسي، وواصل “يجب إبعاده عن أي تجاذبات سياسية من اجل النهوض به وتقديم خدمات أفضل للمرضى ومحاربة الأمراض بكافة أشكاله”.

ونقل عن وزارة الصحة بحكومة الوفاق ووزيرها عمر بشير تأكيدهم “على وحدة الجهود لمساعدة مرضى الأورام خاصة في جميع ربوع ليبيا ، وخدمة المرضى في المنطقة الشرقية وضمهم لتلقي العلاج فور وصولهم إلى الأردن”.

واشتكى من تأخر وصول الودائع المالية من ليبيا ما تسبب في تأخير علاج المرضى وانتظارهم لأوقات طويلة لإتمام إجراءات تلقيهم الفحوصات والعلاج في المراكز الطبية.

ونبه إلى ” عدم وجود آلية ضبط في إيفاد المرضى وفتح ساحات أخرى لعلاج مرضى السرطان لوجود ضغط في الساحة الأردنية،ومن الأسباب كذلك عدم استكمال علاج حالات زراعة النخاع ويجب التنسيق في تخصيص مبالغ لزراعة النخاع”.

مقالات ذات صلة